شبكة ثقافية ادبية متنوعة وشاملة

المواضيع الأخيرة

»  ديوان حادى يابادى يا كرنب زبادى
10/14/2017, 6:21 am من طرف محمود العياط

» من عجائب الأرقام
5/24/2017, 9:36 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» ابن الرومي
5/24/2017, 9:20 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

»  قصيدة حبك وقلبى
8/13/2016, 11:05 pm من طرف محمود العياط

» أنا بهذه اللحظة
6/14/2016, 2:23 am من طرف لطفي

» الأعشى الأكبر
6/11/2016, 4:17 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» بوابة الجحيم
6/7/2016, 7:22 am من طرف السراب

» 05 نيسان عيد ميلاد اميرة دمشق
5/27/2016, 9:22 am من طرف السراب

» مساء الخير
5/2/2015, 8:40 am من طرف السراب

» مي زيادة
4/22/2015, 11:17 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» لبيد بن ربيعة
12/28/2014, 4:44 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» زهير بن أبي سلمى
12/20/2014, 4:32 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» جبران خليل جبران
12/5/2014, 2:16 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» مجموعة مؤلفات محمد حسنين هيكل
11/24/2014, 10:58 pm من طرف eng rado

» إيايا أبو ماضي
11/5/2014, 2:09 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حمل برنامح تعلم اللغة الانجليزيه على جهازك المحمول
9/11/2014, 10:04 pm من طرف poopy87

» أوبريت ملحمة تحتمس الرابع ولوحة الاحلام
7/28/2014, 9:41 am من طرف محمود العياط

»  سيف الفراق
7/22/2014, 2:59 am من طرف محمود العياط

»  ديوان اعشقك جدا
7/22/2014, 2:56 am من طرف محمود العياط

» ديوان الحديث مع النفس البشرية
7/22/2014, 2:54 am من طرف محمود العياط

» عمرو بن كلثوم
6/14/2014, 6:02 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» طرفة بن العبد
5/28/2014, 5:26 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

»  ديوان رصاصة فى قلب الجياد العجوزة
5/20/2014, 10:40 pm من طرف محمود العياط

» شهداء 6 أيار 1916
5/6/2014, 5:45 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الياس قنصل
4/23/2014, 4:20 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» زكي قنصل
4/23/2014, 4:18 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» فضائية الجزيرة إحدى أسلحة قطر
4/3/2014, 6:05 pm من طرف طالب علي

» إضافة رائعة للفايرفوكس ( ميزة AutoPager ) تجعل كل المواضيع في صفحة واحدة
4/2/2014, 4:47 pm من طرف العـدوي

» محمود درويش مؤلفات ودواوين
3/20/2014, 9:56 pm من طرف wadfay

» حاتم الطائي
3/20/2014, 6:35 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حكمة اليوم
3/2/2014, 6:03 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» امرؤ القيس
3/2/2014, 5:55 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» محتويات مكتبة الروايات
2/9/2014, 4:26 pm من طرف أريج الورد

» تقديم ديوان رصاصة فى قلب الجياد العجوزة محمود العياط
2/1/2014, 8:33 pm من طرف محمود العياط

» الحارث بن حلزة
1/21/2014, 7:36 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» مجموعة من الاغاني النادرة لكاظم الساهر تجدونها عند السراب فقط لا غير
1/19/2014, 10:02 am من طرف mas12ter

» رخصة زواج للمؤجل اداريا
1/8/2014, 9:17 am من طرف anas198510

» الف ليلة وليلة
1/8/2014, 2:01 am من طرف سعيد خليف

» عنترة العبسي
1/5/2014, 6:30 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» معجم المصطلحات النفسية انكليزي فرنسي عربي
11/24/2013, 1:33 pm من طرف محمد حمد

» أنا بهذه اللحظة
11/16/2013, 4:20 am من طرف روان علي شريف

»  ديوان حارسات سجن حوامل من سجين واحد
11/11/2013, 4:27 am من طرف محمود العياط

» النابغة الذبياني
11/10/2013, 5:47 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» عيد مبارك
10/15/2013, 4:02 am من طرف شهين طه

» شعراء الصعاليك
10/7/2013, 3:15 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» برنامج اطلس العالم 2005 ....
9/21/2013, 4:40 pm من طرف magda salah

» ليلى العفيفة
9/14/2013, 3:57 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حكمة اليوم
9/4/2013, 4:02 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الأخطل الصغير
9/4/2013, 3:54 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الأخطل
8/12/2013, 9:26 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

شاطر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    محمد مهدي الجواهري مجموعة القصائد الكاملة في كتاب الكتروني

    شاطر

    سيف العرب
    سرابي ملكي
    سرابي ملكي

    ذكر
    عدد المشاركات : 7832
    تاريخ الميلاد : 03/07/1981
    العمر : 36
    عدد مرات الشكر : 160

    tr11r محمد مهدي الجواهري مجموعة القصائد الكاملة في كتاب الكتروني

    مُساهمة من طرف سيف العرب في 5/10/2009, 9:30 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لعشاق الشاعر العراقي الكبير محمد مهدي الجواهري قمت بجمع قصائده ووضعتها في كتاب الكتروني صغير الحجم اقل من 800 كيلو بايت


    رابط التحميل
    محمد مهدي الجواهري شبكة السراب الثقافية 890 ك ب

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    عناوين القصائد الموجودة في الكتاب
    امان الله
    إبن الشام
    أبو العلاء المعري
    أجب أيُّها القلب
    احمد شوقي ..
    أحيِّيك طه ..
    أخي الياس
    أخي جعفر
    ادب الساقي ..
    أرج الشباب...
    ارشد العمري ...
    استعطاف الأحبة
    أطبق دجى !
    اظل مكثاً
    اعترافات !..
    أعيذكم من كذبتين
    أفروديت ...
    أكلة الثريد !..
    الأحاديث شجون
    الأدب الصارخ
    الإقطاع...
    الأمل ..
    الأنانية ..
    الأوباش..
    الباجة جي في نظر الخصوم..
    البلبل الشاعر ..
    الثورة العراقية
    الجيل الجَديدْ..
    الخريف في فارس
    الخطوب
    الدم يتكلم بعد عشرٍ ..
    الذكرى المؤلمة
    الذكرى أو دمعة تثيرها الكمنجة ..
    الرجعيون !
    الروضة الغناء
    الريف الضاحك
    الزهَاوي..
    الساقي
    الشاعر
    الشاعَر
    الشاعر السليب !
    الشاعر المقبور
    الشاعر والعود ط
    الشاعرية بين البؤس والنعيم ..
    الشباب المر
    الشهيد قيس ...
    الصَبر الجَميل ..
    العَدل..
    العزم وأبناؤه
    العلم والوطنية
    الفرات الطاغي !...
    ألقت مراسيها الخطوبْ..
    القرية العراقية ..
    الليل والشاعر
    المازني وداغر..
    المآسي في حياة الشعراء
    المجلس المفجوع
    المحرقة
    المقصورة ...
    الملك حسين
    النجوى
    النزغة ! أو ليلة من ليالي الشباب
    النشيد الخالد
    النفثة!
    النقمة
    الوحدة العربية الممزقة
    الوطن والشباب
    الى الباجة جي في نكبته!..
    الى البعثة المصرَية ..
    الى الخاتون المسبل
    إلى الرّصافي
    الى السعدون
    إلى الشباب السوري..
    إلى المناضلين...
    إلى جنيف..
    إلى روح العلامة الجواهري
    اليأس المنشود...
    إليها !.
    امر الاستاذ
    أمم تجدُّ ونلعَب ..
    آمنتُ بالحُسين
    أمنعم القلب الخلى
    أمين الريحاني
    أنا !..
    اندونيسيا المجاهدة...
    أنغام الخطوب ...
    أنيتا...
    أول العهد..
    أينا أحسن..
    ايها المتردون !
    باريس...
    بديعة...
    بريد الغربة
    بشرى جنيف
    بعد الفراق
    بعد المطر
    بغداد
    بغداد على الغرق
    بلية القلب الحساس
    بم أستهل
    بنت بيروت ...
    بين الأحبة والبدر
    بين القلب والاستقلال
    بين النجف وأمريكا
    بين قطرين
    تائه في حياته!..
    تأبين الغراف الميت
    تحت الرسم
    تحت ظل النخيل
    تحرك اللحد !..
    تحية الحلة..
    تحية العيد أو الملك والإنتداب
    تحية الوزير
    تذكر العهود
    تطويق!..
    تونس..
    ثورة العراق
    ثورة النفس!...
    ثورة الوجدان
    جائزة الشعور
    جربيني!..
    جلوة المعشوق
    جمال الدين الأفغاني
    جناية الأماني
    حافظ إبراهيم ..
    حالنا اوفي سبيل الحكم
    حنين ...
    خبر!..
    ختم الشفتين ..
    خل النديم
    دجلة في الخريف..
    درس الشباب أو بلدتي وَالأنقلاب
    دم الشهيد ...
    دمعَة على صديق
    ذات الحجاب!..
    ذكؤى ابو التمن
    ذكرت الوئام
    ذكرى الهاشمي ...
    ذكرى دمشق الجميلة
    ذكرى وعد بلفور...
    ذكريات ...
    ذكريات ....
    رابطة الآداب..
    رثاء شيخ الشريعة
    رشحة القلم ..
    ساعة مع البحتري في سامراء ...
    سامراء...
    سبحان من خلق الرجال
    سبيل الجَماهير
    ستالينغراد...
    سجين قبرص
    سلام على أرض الرصافة
    سلمى ايضاً او وردة بين اشواك!
    سلمى على المسرح
    سواستبول
    سيصدني وأصده
    شاغور حمانا ...
    شباب ضائع!..
    شباب يذوي !...
    شدة لندن!..
    شكوى وآمال
    شهرزاد...
    شهيد العرب
    شوقي وحافظ
    صحو بعد سكر
    صفحة من الحياة الشعبية أو بيت يتهدم
    صوت من النجف
    صورة للخواطر!..
    ضحايا الأنتداب
    طرطرا
    عاشوراء ...
    عاطفات الحب
    عبادة الشر !..
    عتاب مع النفس ..
    عدِّ عنك الكؤوس
    عُدنا وقوداً...
    عريانة!..
    عقابيل داء ...
    علموها
    على اطلال الحيرة
    على الخالصي
    على دربند
    على ديوان ابن الخياط
    على ذكرى الربيع
    على سعد
    على كرند
    على مجلسي
    عُمر الفاخوري ...
    عناد...
    عند الوداع
    فتوى في الخمر ..
    فطار الحمام
    فلسطين الدامية
    فلسطين والاندلس .
    فلسطين...
    في اربعين السعدون
    في الأربعين
    في الثورة السورية
    في السجن!..
    في الطيارة أو على أبواب المفاوضات
    في العيد ..
    في الليل
    في بغداد
    في ذكرى الخالصي
    في سبيل الكتاب
    في طهران
    فيصل السعود..
    قتل العواطف !...
    قف بأجداث الضحايا ...
    كذب الخائفون
    لا تفكوا أساره
    لبنان في العراق
    لبنان...
    لعبة التجارب...
    لولا...
    ليت الذي بك في وقع النوائب بي !
    ليلة معها ...
    ماهذه النفوس قداح
    مبادلة العواطف
    مستهام
    معرض العواطف ...
    مقطعات من لندن..
    من النجف الى العمارة
    من لندن الى بغداد
    منى شاعر
    ناجيت قبرك ...
    ناغيت لبنانا...
    نزوات!
    نشيد العودة ..
    هاشم الوترى
    هجرت الديار
    هلموا وأنظروا
    وادي العرائش...
    وحي الرستمية ...
    وخزات
    وداع...
    وفى الربيع
    يا أحباي
    يا بدرداجيَة الخطوب ..
    يا بنت رسطاليس ..
    يا ثمر العار!..
    يا شعب ...
    يا فراتي
    يا يراع الحر
    يافا الجميلة
    يدي هذه رهن..
    يراع المجد
    يوم الجيش الأحمر ..
    يوم الشهيد ...
    يوم فلسطين
    تنويمة الجياع



    [/center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    عدل سابقا من قبل سيف العرب في 2/20/2011, 9:02 am عدل 3 مرات
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: محمد مهدي الجواهري مجموعة القصائد الكاملة في كتاب الكتروني

    مُساهمة من طرف السراب في 11/3/2009, 4:09 am

    الــجــواهـــري
    في سطور وكلمات
    * ولد عام (1899) في مدينة النجف العراقية، ذلك المركز الديني والأدبي الشيعي .
    * تحدّر من أسرة عريقة في علوم الفقه والأدب والشعر عرفت بالجواهري نسبة لكتاب اسمه (جواهر الكلام في شرح شرائع الإسلام) للمحقق "الحلّي" ألفه "محمد حسن" أحد أعلام الفقه في عصره والمرجع الديني البارز للطائفة الشيعية في زمانه، وطار صيت الكتاب حتى عرف به مؤلفه "صاحب الجواهر" ومنها جاء اسم العائلة "آل الجواهري".
    * كان والده "الصارم" "القاسي" يسعى لإعداده كي يتبوّأ مكانة دينية مميزة وهو التقليد الجاري في الأسر النجفية المعروفة ولذلك فرض على الجواهري الصبي منهجاً صارماً بعد أن ختم القرآن في أن يحفظ كل يوم خطبة من "نهج البلاغة" وقطعة من "أمالي القالي" وقصيدة من "ديوان المتنبي" ومادة من مواد كتاب "سليم صادر" في الجغرافيا. ويبدأ الصبي يحفظ طوال نهاره منتظراً ساعة الامتحان بفارغ الصبر، فإذا نجح فيه يسمح له بالخروج ليلعب مع أترابه.
    كان يمكن لهذا المنهج القاسي أن ينفّر الصبي من الأدب ولكنه على العكس من ذلك يستمر في الحفظ من حسن إلى أحسن حتى يحفظ خمسين وأربعمائة بيت شعر في ثماني ساعات ويربح ليرة رشادية في رهان على ذاكرته وهو ابن الثالثة عشرة.
    * قاده ولعه المبكر في الشعر إلى الغوص في بحوره ودواوينه "سارقاً" معظم الجهد والوقت مما كان يُفترض أن يوجه نحو علوم الفقه والشريعة.
    * بدأ النظم في سن مبكرة ولم يبق شئ يذكر محفوظاً وموثقاً من تلك البواكير.
    * نشرت أول قصيدة له عام (1921).
    *غادر النجف إلى بغداد عام (1927) ليعمل في التعليم. لم يدم ذلك طويلاً، حيث عُيّن في العام نفسه وبعد استقالته من التعليم في ديوان تشريفات ملك العراق، فيصل الأول.
    * صدر له ديوان "بين الشعور والعاطفة" عام (1928). وكانت مجموعته الشعرية الأولى قد أعدت منذ عام (1924) لتُنشر تحت عنوان "خواطر الشعر في الحب والوطن والمديح".
    * استقال عام (1930) من ديوان التشريفات الملكية ليصدر جريدته الأولى "الفرات".
    * ألغي امتياز صحيفة "الفرات" بعد صدور عشرين عدداً منها فقط.
    * بعد إغلاق جريدة "الفرات" عاد إلى التعليم مرّة أخرى.
    * واصل نقده وتحدّيه للسلطات والأوضاع الاجتماعية البالية في قصائده التي كانت تنشر في كبريات الصحف والمجلات داخل العراق وخارجه. ولم تكن النتيجة بأحسن مما كانت مع جريدة الفرات، فأحيل الى مجلس الانضباط التعليمي ولينتهي الأمر باستقالته من التعليم ليعود إلى عالم الصحافة من جديد.
    * أصدر عام (1935) ديوانه الثاني "ديوان الجواهري".
    * أصدر عام (1936) جريدة "الانقلاب" مستبشراً خيراً بانقلاب "بكر صدقي" العام نفسه.
    * بدأ يعارض سياسة الحكم إثر إحساسه بانحراف الانقلاب عن أهداف الإصلاح الموعودة وحكم عليه بالسجن وبإيقاف الجريدة عن الصدور.
    * إثر خروجه من السجن وبعد سقوط حكومة الانقلاب أصدر جريدته الشهيرة "الرأي العام" والتي كان يتعاقب إغلاقها وصدورها عبر سنوات طويلة. وكانت الصحف التي أصدرها مثل: "الثبات" و"الجهاد" و"الأوقات البغدادية" و"الدستور" و"صدى الدستور" و"العصور" تأخذ مكان "الرأي العام" المعطّلة عن الصدور وليتوالى إغلاق هذه الصحف تباعاً.
    * شهد عام (1939) رحيل عقيلة الشاعر "أم فرات" في أثناء حضوره مؤتمراً في لبنان.
    * غادر العراق بعد فشل حركة مايس عام (1941).
    * عاد إلى العراق في العام نفسه ليستأنف إصدار جريدة "الرأي العام".
    * مثّل العراق عام (1944) في مهرجان "أبي العلاء المعرّي" بسوريا.
    * دخل عام (1947) المجلس النيابي ليستقيل بعد عدة أشهر مع عدد من النواب المعارضين في أثناء وثبة كانون الثاني عام (1948) ضد معاهدة بورتسموث الاستعمارية الجائرة مع بريطانيا، والتي استشهد فيها شقيقه الأصغر "جعفر".
    * لبَّى عام (1948) دعوة المؤتمر التأسيسي لـ "حركة السلام العالمي" في "بروكلاو" في بولونيا. وانتخب عضواً في المجلس التأسيسي للحركة والذي ضمَّ شخصيات عالمية مثل "بيكاسو" و"بابلو نيرودا" و"جوليو كوري".
    * أقام في باريس ردحاً من الزمن إثر عودته من المؤتمر وهناك أبدع "أنيتا"، إحدى ملاحمه العاطفية والشعرية المثيرة والرائعة.
    * صدر عام (1949) الجزء الأول من ديوانه الجديد في جزءين.
    * عام (1950) صدر الجزء الثاني من ذلك الديوان.
    * في العام نفسه لبَّى دعوة الدكتور "طه حسين"، وزير المعارف المصري آنذاك لحضور "مؤتمر المثقفين" في الاسكندرية.
    * أعلن "طه حسين" خلال المؤتمر أن الجواهري ضيف مصر.
    * أقام في القاهرة قرابة عام ليعود بعدها الى العراق.
    * وبعد عودته من مؤتمر السلام العالمي المنعقد في فيينا عام (1951) أصدر "الأوقات البغدادية" وأغلقت فأصدر "الثبات" وأغلقت أيضاً ليصدر "الجهاد"، لتغلق بدورها ويعتقل الجواهري إثر انتفاضة تشرين (1952).
    * أصدر عام (1953) الجزء الثالث لديوانه في طبعته الثالثة.
    * اعتكف كـ "مزارع" في مقاطعة ريفية، استأجرها من الدولة في منطقة "علي الغربي" بالعمارة مبتعداً بذلك عن أجواء الصراعات السياسية المليئة بالعقد الاجتماعية وعن الصراعات الشخصية وبذاءات المهاترات والتهم في تلك الحقبة من الزمن.
    * لم يدم الاعتكاف طويلاً، إذ كان منبر حفل تأبين "عدنان المالكي" في دمشق عام (1956)، منطلقاً لتمرّد جديد على أوضاع العراق.. ومنح حق اللجوء السياسي.
    * أصدر في العام نفسه الجزء الأول من ديوانه في طبعته الرابعة.
    * عاد الجواهري عام (1957) "مزارعاً" مرة أخرى معتكفاً في ريف "علي الغربي" بمدينة العمارة العراقية.
    * إثر ثورة (14 تموز) عام (1958) عاد إلى معترك الصحافة والسياسة وأيد خطوات الثورة الأولى.
    * انتخب رئيساً لأول اتحاد للأدباء العراقيين. ونقيباً لأول نقابة للصحفيين.
    * تعرض للعديد من المضايقات والايذاءات من سلطات العهد الجمهوري بسبب مواقفه المنحازة للجماهير.
    * استغل الدعوة لتكريم "الأخطل الصغير" عام (1961) ليغادر العراق وليحلَّ ضيفاً على اتحاد الأدباء التشيكوسلوفاكي.
    * صدر في العام نفسه جزءان، من مشروع أربعة أجزاء، لديوان "الجواهري".
    * عام (1963) أصدرت سلطات انقلاب شباط قراراً بحجز أمواله وأموال أولاده "المنقولة وغير المنقولة" غير الموجودة في الواقع اصلاً.
    * ترأس حركة الدفاع عن الشعب العراقي في براغ عام 1963.
    * صدر عام (1965) ديوان "بريد الغربة" في براغ.
    * صدر عام (1968) الجزء الأول، في مشروع جديد، من مجموعة الشاعر الكاملة عن دار الطليعة.
    * في نهاية العام نفسه عاد الى الوطن بعد تغرب دام سبع سنوات واستقبل استقبالاً جماهيرياً حافلاً.
    * صدر عام (1969) الجزء الثاني من ديوانه عن "دار الطليعة".
    * عام (1971) صدرت رائعتاه "أيها الأرق" و "خلجات" في كراسين منفصلين.
    * منح عام (1975) جائزة الكتاب والأدباء الآسيويين - الأفريقيين "اللوتس".
    * غادر العراق عام (1979) لتغرّب جديد دام بقية العمر، استنكاراً ورفضاً لمطالع محنة العراق الجديدة ومعاناة شعبه والطبقة المثقفة منه بوجه خاص.
    * وفد عام (1983) للإقامة في سوريا بدعوة من الرئيس الراحل حافظ الأسد.
    * زار الجماهيرية الليبية عام 1989 بدعوة رسمية استقبله خلالها العقيد معمر القذافي ومنح هناك وساماً ليبياً رفيعاً.
    * منح في نهاية عام (1991) جائزة "سلطان العويس" الاماراتية للإنجاز العلمي والثقافي.
    * في (8/1/1992) توفيت زوجته ورفـيـقـــة مـسـيـرتـه العـصـيـبـة، لأكـثـر مـن نـصـف قرن، السيدة "أمونة الجواهري".
    * لم تستقم صحة الشاعر إثر رحيل زوجته، "نصف وطنه" – حسب وصفه - الهائم معه في دروب التغرّب العسيرة ولتتصاعد محنه وعذاباته النفسية حتى رحيله.
    * لبَّى في خريف 1991 دعوة "دار الهلال" لحضور احتفالات الذكرى المئوية لصدور مجلة الهلال في القاهرة وحظى باهتمام وحفاوة كبيرين واستقبله خلال الزيارة الرئيس المصري حسني مبارك.
    * كما لبَّى في نهاية العام نفسه دعوة الحكومة الأردنية للمشاركة في حفل توزيع جوائز الدولة التقديرية لوجوه العلم والثقافة في الأردن، وقد منح خلال تلك الزيارة وسام الاستحقاق الاردني من الدرجة الاولى بقرار من الملك الراحل الحسين بن طلال.
    * شارك في مهرجان "الجنادرية" الثقافي بالمملكة العربية السعودية عام (1995) بدعوة من ولي العهد والقائد العام للحرس الوطني الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.
    * في تموز عام (1995) أقيم للجواهري في مكتبة الأسد بدمشق احتفال تكريمي ضخم على الصعيدين الثقافي والرسمي، وجرى تقليده وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة تقديراً لتراث الشاعر الأدبي ومواقفه الوطنية.
    * في فجر يوم الاحد 27/7/1997 رحل الشاعر العظيم، واحتضنته تربة الشام بعيداً عن "دجلة الخير".
    سيف العرب مشكور على ماقدمت مجموعه رائعه اشكرك
    تقبل مروري مع الاضافه



    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء

      الوقت/التاريخ الآن هو 12/17/2017, 2:39 am