شبكة ثقافية ادبية متنوعة وشاملة

المواضيع الأخيرة

»  ديوان حادى يابادى يا كرنب زبادى
10/14/2017, 6:21 am من طرف محمود العياط

» من عجائب الأرقام
5/24/2017, 9:36 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» ابن الرومي
5/24/2017, 9:20 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

»  قصيدة حبك وقلبى
8/13/2016, 11:05 pm من طرف محمود العياط

» أنا بهذه اللحظة
6/14/2016, 2:23 am من طرف لطفي

» الأعشى الأكبر
6/11/2016, 4:17 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» بوابة الجحيم
6/7/2016, 7:22 am من طرف السراب

» 05 نيسان عيد ميلاد اميرة دمشق
5/27/2016, 9:22 am من طرف السراب

» مساء الخير
5/2/2015, 8:40 am من طرف السراب

» مي زيادة
4/22/2015, 11:17 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» لبيد بن ربيعة
12/28/2014, 4:44 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» زهير بن أبي سلمى
12/20/2014, 4:32 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» جبران خليل جبران
12/5/2014, 2:16 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» مجموعة مؤلفات محمد حسنين هيكل
11/24/2014, 10:58 pm من طرف eng rado

» إيايا أبو ماضي
11/5/2014, 2:09 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حمل برنامح تعلم اللغة الانجليزيه على جهازك المحمول
9/11/2014, 10:04 pm من طرف poopy87

» أوبريت ملحمة تحتمس الرابع ولوحة الاحلام
7/28/2014, 9:41 am من طرف محمود العياط

»  سيف الفراق
7/22/2014, 2:59 am من طرف محمود العياط

»  ديوان اعشقك جدا
7/22/2014, 2:56 am من طرف محمود العياط

» ديوان الحديث مع النفس البشرية
7/22/2014, 2:54 am من طرف محمود العياط

» عمرو بن كلثوم
6/14/2014, 6:02 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» طرفة بن العبد
5/28/2014, 5:26 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

»  ديوان رصاصة فى قلب الجياد العجوزة
5/20/2014, 10:40 pm من طرف محمود العياط

» شهداء 6 أيار 1916
5/6/2014, 5:45 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الياس قنصل
4/23/2014, 4:20 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» زكي قنصل
4/23/2014, 4:18 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» فضائية الجزيرة إحدى أسلحة قطر
4/3/2014, 6:05 pm من طرف طالب علي

» إضافة رائعة للفايرفوكس ( ميزة AutoPager ) تجعل كل المواضيع في صفحة واحدة
4/2/2014, 4:47 pm من طرف العـدوي

» محمود درويش مؤلفات ودواوين
3/20/2014, 9:56 pm من طرف wadfay

» حاتم الطائي
3/20/2014, 6:35 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حكمة اليوم
3/2/2014, 6:03 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» امرؤ القيس
3/2/2014, 5:55 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» محتويات مكتبة الروايات
2/9/2014, 4:26 pm من طرف أريج الورد

» تقديم ديوان رصاصة فى قلب الجياد العجوزة محمود العياط
2/1/2014, 8:33 pm من طرف محمود العياط

» الحارث بن حلزة
1/21/2014, 7:36 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» مجموعة من الاغاني النادرة لكاظم الساهر تجدونها عند السراب فقط لا غير
1/19/2014, 10:02 am من طرف mas12ter

» رخصة زواج للمؤجل اداريا
1/8/2014, 9:17 am من طرف anas198510

» الف ليلة وليلة
1/8/2014, 2:01 am من طرف سعيد خليف

» عنترة العبسي
1/5/2014, 6:30 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» معجم المصطلحات النفسية انكليزي فرنسي عربي
11/24/2013, 1:33 pm من طرف محمد حمد

» أنا بهذه اللحظة
11/16/2013, 4:20 am من طرف روان علي شريف

»  ديوان حارسات سجن حوامل من سجين واحد
11/11/2013, 4:27 am من طرف محمود العياط

» النابغة الذبياني
11/10/2013, 5:47 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» عيد مبارك
10/15/2013, 4:02 am من طرف شهين طه

» شعراء الصعاليك
10/7/2013, 3:15 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» برنامج اطلس العالم 2005 ....
9/21/2013, 4:40 pm من طرف magda salah

» ليلى العفيفة
9/14/2013, 3:57 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حكمة اليوم
9/4/2013, 4:02 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الأخطل الصغير
9/4/2013, 3:54 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الأخطل
8/12/2013, 9:26 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

شاطر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    شاطر

    سيف العرب
    سرابي ملكي
    سرابي ملكي

    ذكر
    عدد المشاركات : 7832
    تاريخ الميلاد : 03/07/1981
    العمر : 36
    عدد مرات الشكر : 160

    tr11r فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف سيف العرب في 5/19/2009, 1:20 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحبائي
    مسحت عن الجفون ضبابة الدمع الرمادية

    لألقاكم و في عينيّ نور الحب و الإيمان

    بكم,بالأرض,بالإنسان

    فوا خجلي لو اني جئت القاكم–

    وجفني راعشُ مبلول

    وقلبي يائسٌ مخذول

    وها أنا يا أحبائي هنا معكم

    لأقبس منكم جمرة

    لآخذ يا مصابيح الدجى من –

    زيتكم قطرة

    لمصباحي ؛

    و ها أنا أحبائي

    إلي يدكم أمد يدي

    و عند رؤوسكم ألقي هنا رأسي

    وأرفع جبهتي معكم إلي الشمس



    فدوى طوقان الشاعرة الفلسطينية
    جمعت لكم مجموعتها الشعرية وهي اكثر من مئة وعشرين قصيدة
    ووضعتها في كتاب الكتروني صغير اقل من 320 كيلو بايت


    اسم الكتاب : مجموعة فدوى طوقان الكاملة
    حجم الكتاب : 320 ك ب
    رابط التحميل :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    محتويات الكتاب :
    سيرتها الذاتية
    الطاعون
    الطرقات الأخيرة
    الطوفان والشجرة
    العودة
    العوده
    الفادي
    الفدائي و الأرض
    الفـدائي و الأرض
    القصيدة الأولى
    القيود الغالية
    الكوكب الأرضي
    إلى المغرد السجين
    إلى الوجه الذي ضاع في التيه
    إلى أين ؟
    إلى صديق غريب
    إلى صورة
    اليقظة
    اليه بعيداً
    إليهم وراء القضبان
    امام الباب المغلق
    امنية جارحة!
    انا راحل
    أنا والسر الضائع
    أنشودة الصيرورة
    أنشودةٌ للحبِّ
    أوهام في الزيتون
    بعد التخلي
    بعد الكارثة
    بين الجزر والمد
    تاريخ كلمة
    تشكّ بحبي
    تلك القصيدة
    تهويمة صوفية
    جريمة قتل في يوم ليس كالأيام
    حتى أكون معه
    حرية الشعب
    حكاية لاطفالنا
    حلم الذكرى
    حمزه
    حيّ أبدا
    حياة
    حين تنهمر الانباء السيئة
    خريف ومساء
    دوامة الغبار
    ذكريات
    ذهب الذين نحبهم
    رجاءً لا تمُتْ
    رسالة إلى طفلتين في الضفة الشرقية
    رقية
    ساعة في الجزيرة
    سموّ
    شعلة الحرية
    صلاة إلى العام الجديد
    طمأنينة السماء
    عاشق موته
    عبر المدى ، أود لو أطير
    على القبر
    على قمة الدنيا وحيدا
    عن الحزن العميق
    عند جسر اللنبي
    عند مفترق الطريق
    غب النوى
    في العباب
    في الكون المسحور
    في المدينة الهرمة
    في درب العمر
    في سفح عيبال
    في ضباب التأمل
    في محراب الأشواق
    في مصر
    قصة الموعد
    قصيدة من سلمى
    كفاني أظل بحضنها
    كلما ناديتني
    كوابيس الليل والنهار
    لحظة
    لن ابكي
    لن أبيع حبه
    ليل وقلب
    ماذا ؟
    مخاض
    مدينتي الحزينة
    مرثية الفارس
    مع سنابل القمح
    مع مروج
    مكابرة
    من الأعماق
    من وراء الجدران
    نار و نار
    نداء الأرض
    نــدم
    نيسان
    هروب
    هل تذكر ؟
    هل كان صدفة ؟
    هنيهة
    هو و هي
    وأنا وحدي
    وانتظرني
    وجدتها
    وجود
    يتيم وأم
    يزورنا
    يوم الثلوج
    يوميات جرح فلسطيني
    ايتان
    عنك هناك وعنا هنا
    أحبائي
    اسطورة الوفاء
    أشواق حائرة
    أعطنا حبــــــــــاً
    أغنية البجعة
    اغنية صغيرة لليأس
    الأطياف السجينة
    الأغنية الوصية
    الانفصال
    الروض المستباح
    الشاعرة والفراشة
    الصخرة


    نبذة عن الشاعرة


    ولدت فدوى طوقان في نابلس عام 1917 لأسرة عريقة وغنية ذات نفوذ اقتصادي وسياسي اعتبرت مشاركة المرأة في الحياة العامة أمرًا غير مستحبّ, فلم تستطع شاعرتنا إكمال دراستها, واضطرت إلى الاعتماد على نفسها في تثقيف ذاتها.

    وقد شكلت علاقتها بشقيقها الشاعر إبراهيم علامة فارقة في حياتها, إذ تمكن من دفع شقيقته إلى فضاء الشعر, فاستطاعت -وإن لم تخرج إلى الحياة العامة- أن تشارك فيها بنشر قصائدها في الصحف المصرية والعراقية واللبنانية, وهو ما لفت إليها الأنظار في نهاية ثلاثينيات القرن الماضي ومطلع الأربعينيات.

    موت شقيقها إبراهيم ثم والدها ثم نكبة 1948, جعلها تشارك من بعيد في خضم الحياة السياسية في الخمسينيات, وقد استهوتها الأفكار الليبرالية والتحررية كتعبير عن رفض استحقاقات نكبة 1948.

    كانت النقلة المهمة في حياة فدوى هي رحلتها إلى لندن في بداية الستينيات من القرن الماضي, والتي دامت سنتين, فقد فتحت أمامها آفاقًا معرفية وجمالية وإنسانية, وجعلتها على تماسٍّ مع منجزات الحضارة الأوروبيّة.

    وبعد نكسة 1967 تخرج الشاعرة لخوض الحياة اليومية الصاخبة بتفاصيلها, فتشارك في الحياة العامة لأهالي مدينة نابلس تحت الاحتلال, وتبدأ عدة مساجلات شعرية وصحافية مع المحتل وثقافته.

    تعدّ فدوى طوقان من الشاعرات العربيات القلائل اللواتي خرجن من الأساليب الكلاسيكية للقصيدة العربية القديمة خروجًا سهلاً غير مفتعل, وحافظت فدوى في ذلك على الوزن الموسيقي القديم والإيقاع الداخلي الحديث. ويتميز شعر فدوى طوقان بالمتانة اللغوية والسبك الجيّد, مع ميل للسردية والمباشرة. كما يتميز بالغنائية وبطاقة عاطفية مذهلة, تختلط فيه الشكوى بالمرارة والتفجع وغياب الآخرين.

    مؤلفات :
    على مدى 50 عامًا, أصدرت الشاعرة ثمانية دواوين شعرية هي على التوالي: (وحدي مع الأيام) الذي صدر عام 1952, (وجدتها), (أعطنا حباً), (أمام الباب المغلق), (الليل والفرسان), (على قمة الدنيا وحيدًا), (تموز والشيء الآخر) و(اللحن الأخير) الصادر عام 2000, عدا عن كتابيّ سيرتها الذاتية (رحلة صعبة, رحلة جبلية) و(الرحلة الأصعب). وقد حصلت على جوائز دولية وعربية وفلسطينية عديدة وحازت تكريم العديد من المحافل الثقافية في بلدان وأقطار متعددة .




    عدل سابقا من قبل سيف العرب في 2/20/2011, 8:31 am عدل 3 مرات
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 5/26/2009, 11:48 pm

    وجدتها

    وجدتها في يوم صحو جميل

    وجدتها بعد ضياع طويل

    جديدة التربة مخضوضرة

    نديانة مزهرة

    وجدتها والشمس عبر النخيل

    تنثر في الحدائق المعشبة

    باقاتها المذهبة

    وكان نيسان السخّي المريع

    والحب والدفء وشمس الربيع

    وجدتها بعد ضياع طويل

    غصناً طرياً دائم الاخضرار

    تأوى له الاطيار

    فيحتويها في حماه الظليل

    إن عبرت يوماً به عاصفة

    راعدة من حوله راجفة

    مال خفيفاً تحتها وانحنى

    أمامها ليّنا

    وتهدأ الزوبعة القاصفة

    ويستوي الغصن كما كانا

    مشعشع الأوراق ريّانا

    لم تنحطم أعصافه اللدنة

    تحت يد الريح

    ويمضي كما

    كان ، كأن لم تثنه محنه

    يضاحك الجمال في كل ما

    يراه ، في إشراقه النجمة

    في هفة النسمة

    في الشمس في الانداء في الغيمة

    وجدتها في يوم صحو جميل

    بعد ضياع بعد بحث طويل

    بحيرة رائقة ساجية

    ان ولغت مرة

    في قلبها الصافي ذئاب البشر

    أو عبثت فيها رياح القدر

    تعكرت فترة

    ثم صفت صفاء بلّور

    ورجعت مرآة وجه القمر

    ومسبح الزرقة والنور

    ومستحمّ الانجم الهادية

    وجدتها ، يا عاصفات اعصفي

    وقنّعي بالسحب وجه السما

    ما شئت ، يا أيام دوري كما

    قدّر لي ، مشمسةً ضاحكه

    أو جهمة حالكة

    فان أنواري لا تنطفئ

    وكل ما قد كان من ظل

    يمتد مسوداً على عمري

    يلفه ليلاً على ليل

    مضى ، ثوى في هوّة الأمس

    يوم اهتدت نفسي الى نفسي

    كل الحب والتقدير والاحترام لك سيف العرب

    نلتقي لنرتقي الى عالم اخر بإذن الله



    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء

    سيف العرب
    سرابي ملكي
    سرابي ملكي

    ذكر
    عدد المشاركات : 7832
    تاريخ الميلاد : 03/07/1981
    العمر : 36
    عدد مرات الشكر : 160

    tr11r رد: فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف سيف العرب في 6/3/2009, 9:37 pm

    شكراً لمرورك العطر على صفحتي

    ولعطرك الخاص في قصيدتك المنقوشة على بياض حياتي
    دمتي بود يا شمس منتدانا
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 9/29/2009, 1:58 pm

    وانتظرني

    حين تبدو الحياة في يومك المقفر مني –

    كئيبة مملوله

    ويلحّ الشوق اللجوج فتدعوني ودوني –

    مجاهل وبراري

    وأماني شوامخ الأسوار

    فامض نحو الجسر الكبير مع الذكرى

    ورعشاتها العذاب الجميلة

    ستراني هناك أمشي إلى جنبك

    أنت استغراقتي وابتهالي

    وأنا كنزك الذي تحتويه

    بيدي باخلٍ وحرص ضنين

    وتواريه عن فضول العيون

    والاصيل الملوّن الحلو يطوينا –

    حبيبين ناسجي آمال

    وسنمضي معاً الى الضفة الأخرى –

    بعيداً عن اصطخاب المدينة

    في الطريق الممدود نمشي وللصمت خشوعٌ –

    يلفّ جوّ هوانا

    ليس إلا النجوى ووقع خطانا

    وطمأنينة تكلل روحينا وأمنٌ –

    واحة وسكينة

    وسنمشي ونحن نجهل من يدفعنا –

    في المدى وما سنلاقي

    وسنمشي معاً بعيداً ولا ندري –

    متى ينتهي الطريق الوثير

    أو إلى أين سوف يفضي المسير

    ونداء المجهول صوت خفي

    هاتف من قرارة الأعماق

    وسنبقى هناك نمشي ولا نعلم إلا –

    شيئاً يحسه قلبانا

    هو ايماننا المقدّس بالحب –

    ثوى في أغوارنا المجهولة

    وحدانا على الدروب الطويلة

    وزكا شعلة تضيء بعينينا –

    فنمضي على سناها كلانا

    هكذا كلما ألحّ عليك الشوق

    عد للماضي ، وعش في الذكرى

    واحي أيامنا ونحن على النهر –

    ونيسان ضاحك في الضفاف

    راقص الظل رائع الأطياف

    وانتظري ، غداً سيجمعنا الحبّ –

    شتيتين في حماه استقرّا

    شكرا لك سيف

    تقبل مروري الامتناهي على مجموعه فدوى طوقان




    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r هو و هي

    مُساهمة من طرف السراب في 11/15/2009, 3:02 am

    هو و هي

    هي والمصباح والليل وأحلام هواها

    هي تلك الذرّة الحيرى التي تاهت خطاها

    في قفاز الزمن الجبّار ، في لامنتهاها

    ذرّةٌ ضاعت فما تعرف في الكون اتجاها

    هي والمصباح ، عتيق نصف موقد

    شاحب الضوء من الجوع ، على الليل مسهّد

    مدّ في المخدع طرفاً

    راعش النظرة مجهد

    كلما أنبّت على النافذة الريح تنهّد

    هي والمصباح والليل رفيق الحائرين

    فيلسوف الزمن الوامي تحاريب القرون

    لفها تحت جناحيه برفق وسكون

    واحتواها ابنة أشواق وفنّ وشجون

    لم تزل غائبة تصغي الى صوت فريد

    صوته النفّاذ يسترسل في نبر شديد

    ضمّ سرّ الأبد الخافي ، حوى لغز الوجود

    وطوى الآماد يدعوها لمجهول بعيد :

    - : أنا من يناديك هل تسمعيني

    أنا من رماني عليك القدر

    طويت حياتك نفساً تلوب

    وروحاً محيّرة تنتظر

    وكنت بقلبك لم تعرفيني

    سوى حلم في الضباب اغتمر

    تحسبينني ظمأً في وجودك

    شوقاً إلى مبهم منتظر

    وكم هفّ حولك منّي عبير

    وكم ضمّ حلمك منّي صور

    وها أنا يا ليل ها أنا جئت

    كيأناً تجسّد ، روحاً حضر

    أجيبي ندائي أنا من يريدك

    جسماً وروحاً ، خيالاً وشعر

    أنا فافهميني ، اسمعيني ، أجيبي

    حرارة صوتي بصوت أحسرّ

    قرأتك يا ليل شعراً تفجّر

    ناراً مدوّمة زافرة

    فأدركت أيّة روح جموح

    وراء أناشيدك الهادرة

    تحدّيت مجتمعاً زائفاً

    يمثّل اكذوبة ماكرة

    فضيلته خدعة ضخمة

    وتقواه شعوذة فاجرة

    خرجت على الناس يا ليل نفساً

    كما هي عارية سافرة

    فلم تلبسيها ثياب النفاق

    ولم تخدعي نفسك الطاهرة

    وكنت كما أنت ، بنت الطبيعة

    كنت حقيقتك الباهرة

    فأحببت صدقك يا ليل في شعرك . .

    الحيّ ، في روحه الفائرة

    وأقبل يوم رأيتك فيه

    يظلّل وجهك لون الألم

    بأمواج عينيك تدنو وتبعد

    أصداء لحن حزين النغم

    فأحسست جذباً غريباً اليك

    يشدّ كياني روحاً ودم

    ومرّ بقلبي نداء العناصر

    في خطفة عبرت كالحلم

    بأن المقادير قد وضعتني

    أمامك .

    يا ليل هذا قسم :

    سيهواك قلبي ، سيهواك ما

    تنفّس عرق به واضطرم

    هوى سوف يرويه جيل لجيل

    قصائد حب تحدّى العدم

    الا فاعلمي الآن انك لي ، لي

    لأنانيتي ، لهواي العرم

    وقفت وارتفقت نافذةً غرقى بأنفاس القمر

    وعلى أهدابها رفات حلمٍ مستمر

    كامنٍ يرسب في أعماقها

    جائع يقتات من أشواقها

    وأطلّت والدجى المقمر غاشٍ صمته

    لم يكن في قلبها ينبض إلا صوته

    كانت الدنيا بعينيها نداءً يترامى

    فيه من رقة انداء السماء

    فيه من دفء قلوب الشعراء

    وأطلّت وبعينيها مع الحلم ظلال

    تتكسّر

    لجواب لاهثٍ يطفو على وعي مخدّر :

    خذني بعيداً ، انطلق بي على

    أجنحة الأشواق ، خذني إلى

    ركن من الدنيا وراء البعيد

    خذني إلى ركن ٍ من الأرض

    لم تنطلق في جوه الفضّيّ

    هذي الظلال السود من حولي

    ركن نقيّ الافق لا تحبو

    للآدميين عليه ظلال

    سكانة الطير وأنفاسه

    النور والسلام والحبّ

    ملوّن حرّ كدنيا الخيال

    خذني إلى الركن من الأرض

    لم يمش فيه شبح البغض

    لا أعين بسمّها تنضح

    فيه ولا ألسنة ٌ تجرح

    هناك في الصفاء تبني لنا

    يد الهوى منزلاً

    مثل عشاش الطير ثرّ الغنى

    ينهل من جدرانه الضوء

    و العطر و الدفء

    خذني بعيداً انطلق بي الى

    ركن من الدنيا وراء البعيد

    . . . . . . . . . .

    و أتاه صوتها النابض بالشوق بنجوى حبه

    ينشر الفرحة يلقي نورها في قلبه

    و انثنى منفعلاً جذلان مهتزاً بأفراح هواه

    ينشد الدنيا على قيثارة لحن الهوى لحن الحياة

    و مضى مسترسلاً عبر صحارى

    و جبال و فضاء

    ضارعاً يسألها في نبرة ملهوفة هذا الرجاء :

    اجلسي ليلى إلى مرآتك الآن و شعري

    في يديك

    اقرأيه و اشعري بي

    اشعري يا ليل بالقلب الذي يصرخ :

    ظمآن إليك

    قلب فنان غريب

    أشعري بالوهج اللافح يسري في سطوري

    من شعوري

    فإذا أبصرت لون الورد في خديك مرّ

    من حياء و خفر

    فاعلمي ان بأعماقك أغلى خمرة

    بين خموري

    لم أزل أنشدها منذ بعيد

    خمرة يسأل عنها ألمي

    خمرة يطلبها روحي الظمي

    ليل ، يا كرمتي الخضراء ، يا كنزي الوحيد

    ليل ، يستحلفك القلب الشريد

    بالحنان الثرّ ، بالرحمة فيك

    رحمة الانثى التي في قلبك الخصب الفريد

    احفضي خمرتك العذراء حتى نلتقي

    احفضيها لي ، فقد أفزعت كأسي

    و ستبقى أبداً فارغة

    في انتظارك

    أنا مهما رمت و الاقدار بي حائلة

    دون مزارك

    فهنا ملء شعوري ملء حسيّ

    املٌ يحيا معي ، تحياه نفسي

    أمل يهتف بي انك لي

    يا أملي

    . . . . . . . . . . .

    و هنا اعتنق الروحان في سكر غريب لغريبه

    هي في (جرزيم ) تقصيها النوى و هو (بطيبه )

    و على حلم الفراديس البعيده

    خلف أسوار السماء

    و هناك

    بي روء ى حلمها رفّت غلالات صباح لؤلؤيّ

    و بدا عشّ على تفاحة خلف سياج ذهبيّ

    عند ينبوع ضياء

    طفقاً بالظن و الوهم يعبّان رحيقه

    و يغيبان مع السكرة في دنيا سحيقه

    . . . . . . . . . .

    مرّ عامان وما زال الهوى حلماً غريب

    يصل اثنين على نأي ، حبيباً بحبيب

    المدى أقصاهما جسمين لا يلتقيان

    والهوى ضمّهما روحين في كل مكان

    . وأخيراً جمعت بينهما قوة حبّ لا تلين

    قوة أقوى من البعد وجدران السجون

    تحطم الأقفال و الأبوب ، تلوي القيود

    تغلب السجان ، تدني نحوها كل بعيد

    لم تكن لقياهما في الشطّ وهـمْا ً وخيال

    لم تكن لقياهما رؤيا على أفق الليال

    ها هما الآن على النهر الكبير الخالد

    شاعران اعتنقا واتحدا في واحد

    . . . . . . .

    وفي غبطة سمّرت مقلتيها

    على وجهه الصارم الاسمر

    وقال وفي همسه رفّه –

    الهناء وهف الغرام الطري :

    أحقاً سخا باللقاء الزمان

    أحقاً نحن هنا جنباً لجنب !

    وراح يمرّ يداً تتندّى

    على خدّها بافتتان وحبّ

    وعانق فيها اشتعال الشباب

    وعانق فيها اضطرام الحياة

    ونيسان حولهما يتنفّس

    في الشطّ عطراً نموهماً شذاه

    وقد سكنت في المكان الظلال

    واضطجعت فوق مهد الضياء

    وأغفت دروب الحدائق في الشمس

    ناعمة ، وارتخت في انتشاء

    وكان هنالك برعم زهرٍ

    يفتّح قرّت عليه فراشه

    ومدّت عليه جناحين تعرو

    سكونهما رجفة وارتعاشه

    مشاهد حين استراحت عليها

    عيون الحبيبين عبر الضياء

    بدت لهما صورة لتفتّح

    نفسيهما للهوى والهناء

    رجعت ترنو الى وجه فتاها

    كان في الوجه الرقيق الضامر

    طائف من ألم حيّ ومن حزن بعيد

    قنّعته الكبرياء

    في تحدٍ وإباء

    وكسته قسوة الصخر العنيد

    والجبين العربي المتعالي

    حفرت كف النضال

    فوقه قصة عمرٍ عاصفٍ جهم الظلال

    جامح خشن ، جريء كالرياح

    دوّمت فيه أعاصير الكفاح

    قصة نارية الأحرف شعثاء السطور

    يتوارى تحتها ينبوع شعر وشعور

    ورأت في شعره الجعد تهاويل غريبه

    غابة صامته ، غامضة الجو كئيبة

    لوّحتها الريح والشمس على صحراء ( طيبة )

    رآها تحدّق في وجهه

    وقد رسمت مقلتاها سؤال

    أحسّ به ، فمضى بانفعال

    يفضّ صحائف أيّامه

    وينفض عالم أحلامه

    ويكشف بين يديها زوايا د

    حياة متوّجه بالنضال

    حياة تعمّقها التجربة

    ويخصبها الفن والموهبة :

    هو - : حياتي يا ليل قصة كدح

    طويل أسلحه بالجلد

    فلست كمن ولدوا في مهاد –

    الحرير وفوق أكفّ الرغد

    أتيت الحياة فقيراً ورحت

    طريداً على نارها أحترق

    وأركض خلف رغيفي وقوتي

    وفوق جبيني الضنى والعرق

    وكان لي الفنّ والشعر صوتاً

    يجلجل في ثورة لا تلين

    على الغاصبين حقوق الفقير

    على السارقين جنى الكادحين

    وفتحت عيني على أمّة

    نمتني وفي عنقها ألف نير

    تناضل رغم قيود الجديد

    لأجل الحياة لأجل المصير

    فكنت ابن جيل حبا فوق أرض

    يخصّبها كل يوم شهيد

    ضحايا يعبّ دماها الطغاة

    ويروي بها الحاكمون العبيد

    وقمت أثور مع الثائرين

    لأحطم نير عبوديتي

    وارخص تحت عجاج الكفاح

    دمائي من أجل حريتي

    وحاربت يا ليل ، حاربت من أجل

    حرية الوطن العربيّ

    وهذي جراحي فلسطين تعلم

    كيف سقتها بكأس رويّ

    سأبقى أكافح صلب الجناح

    بوجه الحياة جريء القدم

    وان حطمتني الحياة فحسبي

    أني صمدت فلم أنهزم

    حياتي قصة جيل شقيٍ

    وعى ذاته فهو ما يأتلي

    يكافح مثلي لأجل الخلاص

    ويرنو إلى عالم أفضل

    وطغى بينهما صمت عميق مفعم

    وهي في استغراقها يحتاجها موج شعور أبكم

    فيه ألوان من الرحمة والعشق وتقديس البطولة

    فيه إحساس العبادة

    والتقت عيناهما في نظرة دامعة جذلى طويلة

    حين مرّت بحنو راحتها

    فوق جرح كم تمنّت لو يداه

    لفتّا في ساحة الحرب ضماده

    مرّ حينٌ ، رفّت بسؤال شفتاها

    همسته في حياء :

    هي - : والنساء ؟!

    هو - : عرفت النساء وليمة لهو

    أعدّت لإشباع جوع الجسد

    كرعت هواهنّ خمراً رخيصاً

    وأدمنتهن شراباً فسد

    ولكن روحي ظلّ يحوم

    بعيداً كطير أضاع ربوعه

    فما كان يا ليل حبة برٍ

    هنالك لديهنّ تشبع جوعه

    وما زال يقطع أيامه

    على ظمأ في هجير الحياة

    يهيم يتيماً بفقر سحيق

    المجاهل ، ليس يرى منتهاه

    إلى أن طلعت على الافق روحاً

    غريباً كغربته الحائرة

    فكنت له الزاد والخمر والنور

    والواحة الخصبة الباهرة

    ورحت ، وأنت خيال بعيد

    وشعر أراك بمرآة نفسي

    فجسدت روحك في لوحةٍ

    ولونته بشعوري وحسّي

    سكبت بعينيك حزني وأسقيت

    خدّيك من فرحي المفعم

    وفي شفتيك صببت حنيني

    وروّيت لونهما من دمي

    ستأتي سنون وتمضي سنون

    ونطوى مع الأعصر البائدة

    ووجهك يا ليل باقٍ يرف

    مدى الدهر في لوحتي الخالدة

    لقد كنت أول حب نقي

    لقلبي ومطهر ماضٍ ضرير

    على عتبات هواك غسلت

    خطاياي في ندم مستجير

    وما كان يملأ غربة روحي

    ويرضي هواي الكبير الطموح

    سوى أن تكوني لقلبي وحبي

    بكل كيانك جسماً وروح

    تتمّ حياتك لحن حياتي

    فقد كنت نغمته الضائعة

    وان نحن متنا احتواها الدهور

    أنشودةً فذةً رائعة

    لقد جمع الشعر ما بيننا

    ولاقى به كل روح قرينه

    وكان الهوى وطناً في حماه –

    الامين عرفنا الرضى والسكينة

    فيا ليل عيشي معي قاسميني

    حياتي ، فنحن هنا توأمان

    كلانا يلجلج عبر زحام –

    الوجود وحيداً غريب المكان

    كان في نبرته صدق وإحساس مليء

    عبّ منه قلبها دفئاً ربيعياً مضيء

    واستفاضت في حديثٍ عاشق عينيهما

    لغة صامتة فهمها روحاهما

    فترة ، ثم طواها في جناحيه وأدناها إليه

    واستكانت نفسها في راحة بين يديه

    وترامى صوتها في سمعه همساً نديّ النبرات :

    هي : - أنت تحيا العمر في ملحمة صاخبة أما حياتي . .

    هو - : حدثيني ليلى فما زال في عمرك شيء

    ملفّع تكتمينه

    ان في شعرك الجريء ظلالاً

    كمنت خلفها شجون دفينة

    كم تساءلت كلما حركت قلبي أصداء

    شعرك المحزونة

    ما الذي لفّ بالكآبة أيامك ما سرّك الذي

    تطوينه

    حدثيني ليلى . .

    هي - : حياتي يا عباس حلم

    مروّع الاشباح

    حلم أطبقت عليّ به جدران سجن

    داجٍ رهيب النواحي

    عشت فيه مخنوقة الروح ظمأى

    لندى الفجر ، للشذى ، للنور

    الهواء الثقيل يكتم أنفاسي وقيدي

    يغل دفق شعوري

    كلما ضقت بالظلام وبالكبت تلفتّ

    مثل طير مكبّل

    علّ فجر الخلاص يلمح ، لا شيء سوى الليل

    ليل سجني المقفل

    وإذا انشقّ باب سجني أطلّت

    منه عينا وحش رهب كبير

    هو جلّادي اللئيم ربيب الحقد

    والعنف والأذى والشرور

    مستبد بالحكم ن يسكره الشّر

    وتعذيب كل روح ضعيفة

    كان لي من شذوذه كلّ يوم

    محنةٌ سلّطت عليّ مخيفه

    ولقد كنت انزوي و الأسى يطحن

    نفسي الطموحة المخذولة

    و وراء الجدران تصخب دنيا الأنطلاقات

    و الحياة الجميلة

    الحياة التي بملء اندفاعات خطاها

    تسير نشوى غنيّه

    لا تبالي بنا ، تسير و لا تثني خطاها

    مأساتنا الفرديه . .

    و تعلمت كيف تختلط الثورة و البغض

    في دم المظلوم

    و بأعماقي التربّص يخفيه هدوئي

    في صمته المسموم

    أرقب اللحظة التي كم تطلعت إليها

    في شوقي المكبوح

    لحظة العتق و الفرار إلى آفاق حريّتي

    و دنيا طموحي

    هو _ : و عرفت الهوى بسجنك ؟

    هي : لم لا

    و لقد كان رحمة لحياتي

    أيّ سجنٍ لا يقحم الحب يا عبّاس

    أبواب سوره المغلقات

    كان لي الحب مهرباً أحتمي فيه

    إليه أفرّ من مأساتي

    كان دنيا في أفقها الرحب أسترجع حريتي

    أحقّق ذاتي

    يا لقلبي المؤتور كم رنّحته

    نشوة الانتقام من جلادي

    و أنا في مشاعر الحب غرقي

    و هو خلف الأبواب بالمرصاد

    أبوسع السجون خنق الأحاسيس

    و قتل الحياة في الأعماق ؟

    من يصد الشلال عن سيره الكاسح

    عن اندفاعه الدفاق ؟

    هو - : عبثاً . . .

    هي -: وانطلقت أودع شعري

    خلجاتي الحرّى ونبض شعوري

    وأغني الحياة أشواق روحي

    من وراء الأغلال من تحت نيري

    أتحدى السجان ، أسخر بالعرف

    بما شادت التقاليد حولي

    من جدار ضخم مضت أغنياتي

    تتخطاه في تحدّ مثلي

    كم فتاه رأت بشعري انتفاضات

    رؤاها الحبيسة المكتومة

    كان شعري مرآة كل فتاه

    وأد الظلم روحها المحرومة

    هو -: سوف لا تعرف المخاوف والآلام درباً

    إلى حياتك ليلى

    سوف تنسينها ، ستنزاح عن عمرك

    تلك الأشباح ظلاً فظلاّ

    فيرفّ الهناء حولك في عشّي

    وتهفو روح الهوى والحنان

    وتغنّين للصفاء ، لنور الفجر

    للحبّ ، للرضى ، للأمان

    وسنمضي معاً ، ضياؤك يهدي

    خطواتي إلى طريق صعودي

    وحناني يسقيك من نبعه الثرّ كحبّي

    هي -: عباس

    هو -: كلّ وجودي

    سوف ألقيه في يديك ، حياتك ومصيري

    هي -: عباس حسبك حسبي

    هو -: ليلى ماذا أرى بعينيك ، دمع؟

    فيم تبكين

    هي -: لست أدري ، بقلبي

    ندمٌ حارق أحس به يأكل قلبي

    يمرّ طعم هنائي

    يا حبيبي تراك تغفر لي حباً بريئاً

    ثوى رفاتاً ورائي

    هو -: ليل لا تحزني ، ألم تغفري لي

    لن تكوني يا ليل أسمح منّي

    أمس متنا فيه ومات ونحن اليوم

    نحيا بعثاً جديد اللون

    حبنـــــــــــا الحبّ ، كل حبّ سواه

    كان وهماً يطوف في قلبينا

    نحن كنّا من قبل نبحث عنّا

    في سوانا يا ليل حتى التقينا

    اضحكي ليلى ، اضحكي لي .

    وأهوت

    شفتاه على ندى جفنيها

    في هوى تمسحـــان آخــر ظلّ

    مدّه أمسهــــــا على مقلتيهــــــا





    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 12/10/2009, 9:32 am

    وأنا وحدي

    في الليل
    إذ تهبط روح الظلام مرسلة فيه الرؤى الهائمة
    يطيف بي في يقظتي الحالمه
    طيف ولكن ما له شكل يحضنه جفني ولا ظلّ
    وإنما بحسّي الملهم أعيه شيئاً ملغزاً مبهم كأنما طلسمه الليل
    وكلما رفعت في وحدتي له مصابيحي انزوى في القتام في الليل
    اذ تنعس روح الوجود يخطفني شيء وراء الفضاء
    كأنما تحملني في الخفاء ضبابة تسير في تيه
    لا لمعة تجلو دياجيه لكن روحاً غير منظور
    وإراده دوني ألف ديجور
    أحسّه في لا تناهي المدى يشّدني الى بعيد بعيد
    في الليل إذ تخشع روح السكون
    أسمع في الهدأة صوتاً غريب
    صوتاً له طعم ولون رطيب
    طعم ولكن غير أرضي لون
    ولكن غير مرئي طيب
    ولكن . .لا ، فما أدري ما كنهه
    كأنما يسري من عالم هناك غيبيّ
    تظل روحي وهي مأخوذة تصغي اليه من وراء الدجون
    ما أنت يا من في ظلال الليال
    احسّه ملء حنايا الوجود في الأرض
    في الأثير في اللاحدود
    في قلب قلبي في سماواتي
    هلاّ توضّحت لآفاقي ؟!
    هلاّ تجسّدت لأشواقي ؟!
    هلاّ ؟
    ولكن كيف ؟
    هيهات
    فأنت مثل الغيب ما تنجلي يا لغز . .
    يا حقيقة كالخيال !



    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء

    سيف العرب
    سرابي ملكي
    سرابي ملكي

    ذكر
    عدد المشاركات : 7832
    تاريخ الميلاد : 03/07/1981
    العمر : 36
    عدد مرات الشكر : 160

    tr11r رد: فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف سيف العرب في 12/10/2009, 9:37 am



    كأنما يسري من عالم هناك غيبيّ
    تظل روحي وهي مأخوذة تصغي اليه من وراء الدجون
    ما أنت يا من في ظلال الليال
    احسّه ملء حنايا الوجود في الأرض
    في الأثير في اللاحدود
    في قلب قلبي في سماواتي
    هلاّ توضّحت لآفاقي ؟!




    جميلة هي فدوى طوقان عندما تغازل الليل باحرف مبهمة كسواده وناصعة كأنبلاج الفجر
    سلمت يداكي ايتها المختبئة وراء احرف قالتها فدوى طوقان
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 12/10/2009, 9:43 am

    اي اي لان انا مابعرف عبر(بنعبط)
    لذلك بخلي فدوى طوقان تحكي عني
    مرور مشكور ايها الكشاف الكاشفني



    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 3/28/2010, 11:25 pm

    الروض المستباح

    أين الغناء العذب يا طائري تسبق فيه كلّ شادٍ طروب
    وأين أفراح الصبّا الزاخر باللهو ، أم أين المراح الدؤوب
    مالك تلقي نظرة الحائر يريد يستجلي خفايا الغيوب ؟
    وما الذي في قلبك الشاعر قل لي ، فإن البثّ يشفي القلوب
    ما ترى حولك همس الورق يسكبه في أذن الجدول
    كأنه نجوى محبٍ سرق هنيهةً من غفلة العذ ّل
    والزّهر الرفاف إما عبق عبيره يسري مع الشمأل
    وهذه الدنيا ، وهذا الألق فمتّع النفس ولا تهمل
    بين الفراشات وزهر الربيع هيمنة الصبّ ، إذا يعتب
    ويح الفرشات ، هواها خدوع تلهو بهذا ، و بذا تلعب
    كم توهم الزهر هيام الولوع و قلبها يا طائري قلّب
    فيها إلى التبديل طبع نزوع و الطبع غلاّب فما يغلب
    وهذه الوردة ذات الرّواء كم تشتهي لحنك في حبها
    بلبلها اليوم إليها أفاء وأرسل العطر إلى قلبها
    وفيّ لها ، تلقى الوفاء أجمل ما تهداه من صحبها
    غنّّ ومتّعها بهذا الصفاء أو لا فلن تنجو من عتبها
    سوا عجبي ! صمتك رهيب يا طائري ، ضمّن معنى الحذر
    ترمي بلحظ الصقر نحو الدروب كأنما أنذرت منها بشر
    ما تأتلي ترقب كالمستريب أشعر من حوليه وشك الخطر
    أقعى ، على أهبته للوثوب ، في كبرياء تتحدّى القدر!
    ماذا أرى ؟ هذاك (بومٌ) غريب منطلق ، حبهم المحيا ، وقاح
    يحوم في الروضة حوماً مريب غدوّه متّهم .. والرواح
    يطلّ من عينيه قلب جديب لكنه أرعن ، فيه جماح
    اقتحم الباب اقتحام الغصوب وجاس في الروض طليق الجناح !
    عيناه إذ ر أرأتا جمرتان قد شبّتا ، ما تطمعان الكرى
    عن وكرك المطول لا تحسران تطلّــعاً يا طائري منكراً ..
    أشرع منقاراً كحد السنان مضاؤه ، ملتويـــاً أحمرا
    ومخلباً يصرع قلب الأمان يا ضيعة الوكر وقد أشهرا
    ما شأن ذيّاك الدعيّ الدخيل في الروض ، والروض حماك الحبيب
    وكيف يغدو مستباحا ذليل أو غرضاً يرمي بسهمٍ غريب
    أغضيت عن روضك دهراً طويل يا طائري ، مغرىً بحلم كذوب
    واليوم تصحو عن خيالٍ جميل مضى مع السّحرة ، غبّ الهبوب !
    أنفض جناحيك من الرقدة يا طائري ، أخشى عليك المصير
    لا تمكن (البوم ) من الروضة أرى لذاك (البوم ) شأناً خطير
    أضبّ اليوم للوكر على شرّة فيما أراه ، وأذى مستطير
    عليك بالحذر ، فكم غفلة يؤخذ منها المرء أخذاً نكير
    ويلك ، لا تأمن غريب الديار فخلفه من مثله معشر
    يا طائري ، إنّ وراء البحار مثل عديد الذرّ لو تنظر
    تربّصوا في لهفة وانتظار ودبّروا للأمر ما دبّروا . .
    تحفزهم تلك الأماني الكبار وأنت أنت المطمع الأكبر

    تقبلوا حبي الاخوي المباح



    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء
    avatar
    سامي شرف
    مشرف عام
    مشرف عام

    ذكر
    عدد المشاركات : 1576
    عدد مرات الشكر : 101

    tr11r رد: فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف سامي شرف في 3/31/2010, 7:59 am

    السلام عليكم..

    أين الغناء العذب يا طائري تسبق فيه كلّ شادٍ
    طروب
    وأين أفراح الصبّا الزاخر باللهو ، أم أين المراح الدؤوب
    مالك
    تلقي نظرة الحائر يريد يستجلي خفايا الغيوب ؟
    وما الذي في قلبك الشاعر
    قل لي ، فإن البثّ يشفي القلوب
    كم هو عذب الشعر حين يفيض طربا بلا وتر، ويهمس في معظم أنّات القدر..
    شكرا لموضوعك سيف ، ولانتقائك والسراب .تقبلا مروري باحتضاري في صمت..!!!
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 3/31/2010, 8:15 am

    لاتحكي هيك أخي سامي يرحم والديك
    ربي يبعدك عن ساعات الاحتضار
    كون بخير ارجوك لان ماني متحملة اي خبر
    واعمل متلي وقول اكتر من القرد ما مسخ ربنا جد بترتاح
    شكرا لمرورك الذي لم يسعدني لانني فتحت لك بعض الجروح




    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء
    avatar
    assaf2020
    سرابي جديد
    سرابي جديد

    ذكر
    عدد المشاركات : 1
    عدد مرات الشكر : 0

    tr11r رد: فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف assaf2020 في 4/26/2010, 12:49 am

    بصراحه مشاركه حلوة لكن الكتاب لم يعمل يا حياتي
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: فدوى طوقان المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 9/23/2011, 8:07 am

    الصخرة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    أنظر هنا ،الصخرة السوداء شدّت فوق صدري

    بسلاسل القدر العتيّ

    بسلاسل الزمن الغبيّ

    انظر إليها كيف تطحن تحتها ثمري وزهري

    نحتت مع الأيام ذاتي سحقت مع الدنيا حياتي

    دعني فلن نقوى عليها لن تفكّ قيود أسري

    سأظل وحدي في انطواء

    ما دام سجّاني القضاء

    دعني سأبقى هكذا

    لا نور

    لا غد

    لا رجاء

    الصخرة السوداء ما من مهرب

    ما من مفرّ

    عبثاً أزحزح ثقلها عنّي

    بنسياني لنفسي كم خضت في قلب الحياة

    وضربت في كل اتجاه

    ألهو

    أغني

    في ينابيع الشباب

    أعط كأسي

    وأعبّ في نهمٍ شديد

    حتى أغيب عن الوجود

    دنيا المباهج كم خدعت

    بحضنها ألمي وبؤسي

    فهربت من دنيا شعوري

    ورقصت في نزق الطيور

    وأنا أقهقه في جنون

    ثم من أعماق يأسي

    يرتجّ في روحي نداء

    ويظلّ يرعد في الخفاء :

    لن تهربي

    إني هنا

    لن تهربي

    ما من مفرّ

    ويهبّ

    طيف الصخرة السوداء

    ممسوخ الصور

    عبثاً أزحزحها

    سدى أبغي الهروب

    فلا مفر

    كم جست في أرض الشقاء

    أشتفّ إكسير العزاء

    من شقوة السجناء أمثالي

    ومن أسرى القدر

    فولجت مابين الجموع

    حيث المآسي والدموع

    حيث السياط تؤزّ .

    تهوي..........

    فوق قطعان البشر

    فوق الظهور العارية

    فوق الرقاب العانية

    حيث العبيد مسخّرون

    تدافعوا زمراً زمر

    من كلّ منسق غرق بالدمع

    بالدم

    بالعرق

    وبقيت التمس العزاء

    من الشقاء

    ولا مفرّ

    فالصخرة السوداء لعنه

    ولدت معي لتظلّ محنه

    بكماء

    تلحقني

    يتابع ظلّها خطوات عمري

    انظرهنا كيف استقرت

    في عتوٍ فوق صدري

    دعني

    فلن نقوى عليها

    لن تفكّ قيود أسري

    ستظلّ روحي

    في انقفال

    سأظل وحدي في نضال

    وحدي

    مع الألم الكبير

    مع الزمان

    مع القدر

    وحدي

    وهذي الصخرة السوداء

    تطحن

    لا مفر





    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء

      الوقت/التاريخ الآن هو 12/11/2017, 11:50 am