شبكة ثقافية ادبية متنوعة وشاملة

المواضيع الأخيرة

»  ديوان حادى يابادى يا كرنب زبادى
10/14/2017, 6:21 am من طرف محمود العياط

» من عجائب الأرقام
5/24/2017, 9:36 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» ابن الرومي
5/24/2017, 9:20 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

»  قصيدة حبك وقلبى
8/13/2016, 11:05 pm من طرف محمود العياط

» أنا بهذه اللحظة
6/14/2016, 2:23 am من طرف لطفي

» الأعشى الأكبر
6/11/2016, 4:17 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» بوابة الجحيم
6/7/2016, 7:22 am من طرف السراب

» 05 نيسان عيد ميلاد اميرة دمشق
5/27/2016, 9:22 am من طرف السراب

» مساء الخير
5/2/2015, 8:40 am من طرف السراب

» مي زيادة
4/22/2015, 11:17 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» لبيد بن ربيعة
12/28/2014, 4:44 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» زهير بن أبي سلمى
12/20/2014, 4:32 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» جبران خليل جبران
12/5/2014, 2:16 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» مجموعة مؤلفات محمد حسنين هيكل
11/24/2014, 10:58 pm من طرف eng rado

» إيايا أبو ماضي
11/5/2014, 2:09 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حمل برنامح تعلم اللغة الانجليزيه على جهازك المحمول
9/11/2014, 10:04 pm من طرف poopy87

» أوبريت ملحمة تحتمس الرابع ولوحة الاحلام
7/28/2014, 9:41 am من طرف محمود العياط

»  سيف الفراق
7/22/2014, 2:59 am من طرف محمود العياط

»  ديوان اعشقك جدا
7/22/2014, 2:56 am من طرف محمود العياط

» ديوان الحديث مع النفس البشرية
7/22/2014, 2:54 am من طرف محمود العياط

» عمرو بن كلثوم
6/14/2014, 6:02 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» طرفة بن العبد
5/28/2014, 5:26 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

»  ديوان رصاصة فى قلب الجياد العجوزة
5/20/2014, 10:40 pm من طرف محمود العياط

» شهداء 6 أيار 1916
5/6/2014, 5:45 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الياس قنصل
4/23/2014, 4:20 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» زكي قنصل
4/23/2014, 4:18 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» فضائية الجزيرة إحدى أسلحة قطر
4/3/2014, 6:05 pm من طرف طالب علي

» إضافة رائعة للفايرفوكس ( ميزة AutoPager ) تجعل كل المواضيع في صفحة واحدة
4/2/2014, 4:47 pm من طرف العـدوي

» محمود درويش مؤلفات ودواوين
3/20/2014, 9:56 pm من طرف wadfay

» حاتم الطائي
3/20/2014, 6:35 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حكمة اليوم
3/2/2014, 6:03 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» امرؤ القيس
3/2/2014, 5:55 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» محتويات مكتبة الروايات
2/9/2014, 4:26 pm من طرف أريج الورد

» تقديم ديوان رصاصة فى قلب الجياد العجوزة محمود العياط
2/1/2014, 8:33 pm من طرف محمود العياط

» الحارث بن حلزة
1/21/2014, 7:36 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» مجموعة من الاغاني النادرة لكاظم الساهر تجدونها عند السراب فقط لا غير
1/19/2014, 10:02 am من طرف mas12ter

» رخصة زواج للمؤجل اداريا
1/8/2014, 9:17 am من طرف anas198510

» الف ليلة وليلة
1/8/2014, 2:01 am من طرف سعيد خليف

» عنترة العبسي
1/5/2014, 6:30 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» معجم المصطلحات النفسية انكليزي فرنسي عربي
11/24/2013, 1:33 pm من طرف محمد حمد

» أنا بهذه اللحظة
11/16/2013, 4:20 am من طرف روان علي شريف

»  ديوان حارسات سجن حوامل من سجين واحد
11/11/2013, 4:27 am من طرف محمود العياط

» النابغة الذبياني
11/10/2013, 5:47 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» عيد مبارك
10/15/2013, 4:02 am من طرف شهين طه

» شعراء الصعاليك
10/7/2013, 3:15 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» برنامج اطلس العالم 2005 ....
9/21/2013, 4:40 pm من طرف magda salah

» ليلى العفيفة
9/14/2013, 3:57 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حكمة اليوم
9/4/2013, 4:02 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الأخطل الصغير
9/4/2013, 3:54 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الأخطل
8/12/2013, 9:26 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

شاطر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    احمد شوقي المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    شاطر

    سيف العرب
    سرابي ملكي
    سرابي ملكي

    ذكر
    عدد المشاركات : 7832
    تاريخ الميلاد : 03/07/1981
    العمر : 36
    عدد مرات الشكر : 160

    tr11r احمد شوقي المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف سيف العرب في 5/19/2009, 5:56 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    احمد شوقي

    بثثْت شكواي، فذابَ الجليدُ وأَشفق الصخرُ، ولان الحديدْ
    وقلبُك القاسي على حاله هيهاتَ! بلْ قَسْوَتُه لي تَزيدْ



    مجموعة قصائد احمد شوقي والتي تجاوزت 240 قصيدة جمعتها ووضعتها في كتاب الكتروني صغير على جزئين




    اسم الكتاب : احمد شوقي المجموعة الكاملة الجزء الاول
    حجم الكتاب :420 كيلو بايت
    عدد القصائد : 120
    رابط التحميل :

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    اسم الكتاب : احمد شوقي المجموعة الكاملة الجزء الثاني
    حجم الكتاب : 320كيلو بايت
    عدد القصائد : 120 قصيدة
    رابط التحميل :

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    عناوين القصائد في الجزء الاول

    أَحيثُ تَلوحُ المُنى تأْفلُ؟
    أَريدُ سُلوَّكم، والقلبُ يأْبَى
    أَمسِ انقضى ، واليومُ مِرْقاة ُ الغدِ
    أَمِنَ البحرِ صائغٌ عَبْقَرِيٌّ
    أَنا إن بذلتُ الروحَ كيف أُلامُ
    أَهلَ القُدودِ التي صالت عَوَاليها
    أَوْحَتْ لطَرْفِكَ فاستهلَّ شؤونا
    أُداري العيونَ الفاتراتِ السَّواجيا
    أُعدَّتِ الراحةُ الكُبرى لِمن تعِبا
    إلى الله أَشكو مِن عَوادِي النَّوَى سهما
    إلى حسين حاكمِ القنالِ
    إن الوُشاة َ ـ وإن لم أَحْصِهم عددا ـ
    إن تسألي عن مصرَ حواءِ القرى
    إنفعْ بِما أُعطِيتَ من قدرَة ٍ
    اتخذتِ السماءَ يا دارُ ركنا
    اخترتَ يومَ الهولِ يومَ وداعِ
    اسمَعْ نفائس ما يأْتيكَ مِنْ حِكَمي
    الحيوانُ خَلْقُ
    الدبُّ معروفٌ بسوءِ الظنِّ
    الدستور العثماني
    الرُّشْدُ أَجملُ سِيرة يا أَحمدُ
    الضلوعُ تَتَّقِدُ
    الله في الخلق من صَبٍّ ومن عاني
    الله يحكمُ في المداينِ والقُرى
    اللَّيثُ مَلْكُ القِفارِ
    المشرقانِ عليكَ ينتحبان
    النِّيلُ العَذْبُ هو الكوْثرْ
    اليمامة الحمقاء
    اليوم نَسود بوادينا
    اليومَ أَصْعَدُ دونَ قبرِكَ مِنْبَرا
    انتحار الطلبة
    اِختِلافُ النَهارِ وَاللَيلِ يُنسي
    بأَرضِ الجيزة ِ اجتازَ الغَمامُ
    بات المعنى والدجى يبتلي
    بالله يا نَسَماتِ النيل في السَّحَرِ
    بالوَرْدِ كُتْباً، وبالرَيَّا عناوينا
    بثثْت شكواي، فذابَ الجليدُ
    بدأ الطيفُ بالجميل وزارا
    برز الثعلبُ يوماً
    بغلٌ أَتى الجوادَ ذات مَرَّهْ
    بني القبطِ إخوانُ الدُّهورِ ، رويدكم
    بني مصرٍ مكانكموُ تهيَّا
    بني مصرَ ، ارفعوا الغار
    به سحرٌ يتيمهُ
    بي مثلُ ما بكِ ياقمريَّة َ الوادي
    بيني وبين أبي العلاءِ قضيَّة ٌ
    بَرَاغِيثُ مَحجوب لم أَنسَها
    بِسيفكَ يعلو الحقُّ والحقُّ أغلبُ
    تاتي الدلالَ سجية ً وتصنعا
    تاجَ البلادِ، تحية ٌ وسلامُ
    تسائلني كرمتي بالنهار
    تفدِّيك ـ يا مَكسُ ـ الجيادُ الصَّلادِمُ
    تلك الطبيعة ُ، قِف بنا يا ساري
    تَحْلِيَة ُ كِتَاب
    تَنازَعَ الغزالُ والخروفُ
    جئتنا بالشعور والأحداق
    جرحٌ على جرحٍ! حَنانَكِ جِلَّقُ
    جعلتُ حُلاها وتمثالها
    حبَّذا الساحة ُ والظلُ الظليلْ
    حلفتُ بالمستَّرهْ
    حنُ الكشافة ُ في الوادي
    حياة ٌ ما نريدُ لها زِيالا
    حُسامُك من سقراطَ في الخطب أَخْطَبُ
    حِكاية الكلبِ معَ الحمامَه
    خفضتُ لعزة ِ الموتِ اليراعا
    خلقنا للحياة ِ وللمماتِ
    خَطَوْنا في الجِهادِ خُطاً فِساحا
    خَطَّتْ يداكَ الرَّوْضَة َ الغَنَّاءَ
    خُذوا القمَّة َ علماً وبيانا
    دامت معاليك فينا يا بن فاطمة ٍ
    داو المتيَّم ، داوهِ
    دَلَّت على مَلِكِ الملوكِ ، فلم تَدَعْ
    ذاد الكرى عن مقلتيك حمامُ
    رأيتُ في بعضِ الرياضِ قُبَّرَهْ
    رثاء عمر المختار
    رزق الله أهلَ باريسَ خيراً
    رزقتُ صاحبَ عهده
    رَوّعوه ؛ فتولَّى مغضِبا
    رُدَّت الروحُ على المُضْنَى معكْ
    سأَلوني لِمَ لَمْ أَرْثِ أَبي؟
    ساجعُ الشؤقِ طارَ عن أوكاره
    سعْيُ الفَتى في عَيْشِهِ عِبادَهْ
    سقى اللهُ بالكفر الأباظيِّ مضجعاً
    سما يناغي الشهبا
    سمعتُ بأَنَّ طاوُوساً
    سينية
    سَعَتْ لكَ صُورَتِي، وأَتاكَ شَخْصِي
    سَقط الحِمارُ منَ السَّفينة ِ في الدُّجَى
    سَمِعْتُ أَنَّ فأْرَة ً أَتاها
    سُوَيْجعَ النيلِ، رفقاً ، بالسُّوَيْداءِ
    سِرْ أَبا صالحٍ إلى الله واترك
    شرفاً نصيرُ ، ارفعْ جبينكَ عالياً
    شيعتُ أحلامي بقلبٍ باكِ
    شيَّعوا الشمس ومالوا بضحاها
    شَيَّعتُ أَحلامي بِقَلبٍ باكِ
    صار شوقي أبا علي
    صحا القلبُ، إلاَّ من خُمارِ أَماني
    صريعُ جفنيك ينفي عنهما التُّهَما
    ضجَّتْ لمصرع غالبٍ
    طويَ البساطُ وجفت الأقداحُ
    ظبيٌ رأى صورتهْ في الماء
    آل زغلولَ، حَسْبُكم من عزاءٍ
    أبو الحصينِ جالَ في السفينهْ
    أحقُّ أنهم دفنوا عليَّا
    أخذتْ نعشكِ مصرُ باليمينْ
    أذعنَ للحسن عصيُّ العنانْ
    أرأيت زينَ العابدينَ مجهزاً
    أرى شجراً في السماء احتجبْ
    أصابَ المجاهدُ عقبى الشهيد
    أعطى البرية َ إذ أعطاكَ باريها
    ألا في سبيلِ الله ذاكَ الدمُ الغالي
    أنا المدرسة ُ اجعلني
    أنظر إلى الأقمار كيف تزولُ
    أنْدَلُسِيَّة ٌ
    أَبكيكَ إسماعيلَ مِصرَ، وفي البُكا
    أَبولُّو، مَرحَباً بك يا أَبولُّو
    أَبُثُّكَ وَجْدي يا حَمامُ، وأُودِعُ أَبُثُّكَ وَجْدي يا حَمامُ، وأُودِعُ
    أَتغلبني ذاتُ الدلالِ على صبري؟
    أَتى ثعالَة َ يوماً
    أَتى نبيَّ الله يوماً ثعلبُ
    أَجَلٌ وإن طال الزمانُ مُوافي



    عناوين القصائد في الجزء الثاني
    عَرَضوا الأَمانَ على الخواطرْ
    عظيمُ الناسِ من يبكي العظاما
    عفيغُ الجهرِ والهمسِ
    علموه كيفَ يجفو فجفا
    عليُّ ، لواستشرتَ أباكَ قبلاً
    على قدرِ الهوى يأْتي العِتابُ
    غزالة ٌ مرَّتْ على أتانِ
    فأْرٌ رأَى القِطَّ على الجِدارِ
    فتْحِيَّة ٌ دنيا تدومُ، وصِحة ٌ
    فتى العقلِ والنَّغْمة ِ العالِيَهْ
    فثَمَّ جَلالة ٌ قَرَّتْ ورامت
    فدتك الجوانحُ من نازلِ
    فديناهُ منزائرٍ مرتقبْ
    في ذي الجفونِ صوارمُ الأَقدار
    في مقلتيك مصارعُ الأَكبادِ
    قالوا فروقُ الملكِ دارُ مخاوفٍ
    قالوا له رُوحي فِداه
    قام من علته الشاكي الوصبْ
    قبرَ الوزيرِ، تحيَّة ً وسَلاما
    قد حَمَلَتْ إحدى نِسا الأَرانِبِ
    قد سمعَ الثعلبُ أهلَ القرى
    قد وَدّ نوحٌ أَن يُباسِطَ قوْمَهُ
    قدَّمْتُ بين يَدَيَّ نَفْساً أَذنبَتْ
    قردٌ رأى الفيلَ على الطريقِ
    قصرَ الأعزة ِ، ما أعزَّ حماكا‍!
    قفْ باللواحظِ عندَ حدكْ
    قِفْ بروما ، وشاهد الأمرَ ، واشهد
    قفْ حيِّ شبانَ الحمى
    قف سائل النحلَ به
    قِفوا بالقبور نُسائِلْ عُمَرْ
    قل لابن سِينا لا طَبيـ
    قل لرجالِِ طغى الأسير
    قلبٌ بوادي الحمى خلفته رمقاً
    قلبٌ يذوب ، ومدمعٌ يجري
    قلَّدتُه المأْثورَ من أَمداحي؟
    كاتبٌ محسنُ البيانِ صناعهُ
    كأْسٌ مِن الدنيا تُدارْ
    كان برَوْضٍ غُصُنٌ ناعمٌ
    كان ذئبٌ يتغدى
    كان على بعضِ الدُّروبِ جَملُ
    كان فيما مضى من الدهر بيتُ
    كان لبعض الناسِ ببغاءُ
    كان لبعضِ الناسِ نعجتان
    كان لبعضهمْ حمارٌ وجملْ
    كانَ لِلغربانِ في العصرِ مَلِيكْ
    كانت النَّملة تمشي
    كلُّ حيٍّ على المنية غادي
    لا والقوامِ الَّذي ، والأَعينِ اللاتي
    لا يقيمنَّ على الضَّيمِ الأسدْ
    لاَم فيكم عذولُه وأَطالا
    لبنانُ ، مجدكَ في المشارق أوَّلُ
    لحظها لَحظها، رُوَيْداً رُوَيْدا
    لدودة ِ القزِّ عندي
    لقد لامني يا هندُ في الحب لائمٌ
    لك أَن تلوم، ولي من الأَعذار
    لك في الأرض والسماءِ مآتمْ
    لكم في الخطِّ سيَّارَهْ
    لم يَتَّفِقْ مما جَرَى في المركبِ
    لم يَمُتْ مَنْ له أَثَرْ
    لمَّا أَتمَّ نوحٌ السَّفِينهْ
    لمَّا دعا داعي أبي الأشباِ
    لنا صاحبٌ قد مُسَّ إلا بقيَّة
    لولا التقى لقلتُ لم
    لي جدة ترأفُ بي
    ما باتَ يُثني على علياكَ إنسانُ
    ما بينَ دمعي المسبلِ
    ما تلكَ أَهدابي تَنَظَّ
    ما جلَّ فيهم عيدُك المأْثورُ
    مال أَحبابُه خليلاً خليلا
    محجوبُ ، إن جئتَ الحجا
    مرَّ الغرابُ بشاة ٍ
    مرَّتْ على الخُفاشِ
    مرحباً بالربيع في ريعانِهْ
    مُصابُ بَنِي الدنيا عظيمٌ بأَدهمِ
    مضناك جفاهُ مرقده
    مضنى وليس به حراكْ
    مضى الدهر بابن إمام اليَمَنْ
    معالي العهدِ قمتَ بها فطيما
    مُفسِّرَ آي الله بالأَمس بيننا
    مقادير من جفينكِ حولنَ حاليا
    مماتٌ في المواكب، أم حياة ُ
    ممالكُ الشرقِ، أم أدراسُ أطلالِ
    من أَعجَبِ الأَخبارِ أنّ الأَرنبا
    مَنْ صَوَّرَ السِّحْرَ المُبينَ عيونا
    مَنْ لي بهنّ ليالياً نَهِل الصِّبا
    مُنتَزَهُ العبَاسِ للمجتلي
    منكَ يا هاجرُ دائي
    نَبذَ الهوى ، وصَحَا من الأَحلامِ
    نُجدِّدُ ذِكرَى عهدِكم ونُعيدُ
    نجيَّ أبي الهول آن الآوان
    نُراوَحُ بالحوادثِ، أَو نُغادَى
    نظرَ الليثُ إلى عجلٍ سمينْ
    هالة ٌ للهلالِ فيها اعتصامُ
    هام الفؤادُ بشادنٍ
    هذي المحاسنُ ما خلفتَ لِبُرقُع
    هِرَّتي جِدُّ أَليفَهْ
    هل تيم البانُ فؤاد الحمام
    وجَدْتُ الحياة َ طريقَ الزُّمَرْ
    وعصابة ٍ بالخيرِ ألِّف شملهم
    وقفَ الهُدْهُدُ في با
    ومُمهّد في الوكرِ من
    يا أيها الدمعُ الوفيُّ ، بدارِ
    يا ثَرَى النيلِ، في نَواحيكَ طيرٌ
    يا جارة الوادي
    يا حسنه بين الحسانْ
    يا ربِّ، ما حكمكَ؟ ماذا ترى
    يا ساكني مِصرَ إنّا لا نَزالُ على
    يا شراعاً وراءَ دجلة َ يجري
    يا قلبُ، ويحكَ والمودة ُ ذمّة ٌ
    يا ليلة ً سمَّيتها ليلتي
    يا ناعماً رقدت جُفونُه
    ياابنَ زيدونَ ، مرحبا
    يجري بأمرٍ ، أو يدور بضدِّه
    يَحكون أَن أُمَّة َ الأَرانِبِ
    يَدُ الملكِ العلَويّ الكريم
    يقال إنّ الليثَ في ذي الشدّهْ
    يمدُّ الدُّجى في لوعتي ويزيدُ
    يموت في الغابِ أو في غيرِه


    عدل سابقا من قبل سيف العرب في 2/20/2011, 8:32 am عدل 2 مرات
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: احمد شوقي المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 5/19/2009, 7:42 pm

    شوقيات

    مضناك جفاه مرقده
    وبكاه ورحم عوده

    حيران القلب معذبه
    مقروح الجفن مسهده

    أودى حرقآ إلا رمقآ
    يبقيه عليك وتنفده

    يستهوي الورق تأوهه
    ويذيب الصخر تنهده

    ويناجي النجم ويتعبه
    ويقيم الليل ويقعده

    ويعلم كل مطوقة
    شجنآ في الدوح تردده

    كم مد لطيفك من شرك
    وتأدب لا يتصيده

    فعساك بغمض مسعفه
    ولعل خيالك مسعده

    الحسن، حلفت بيوسفه
    (والسورة) إنك مفرده

    قد ود جمالك أو قبسآ
    حوراء الخلد وأمرده

    وتمنت كل مقطعة
    يدها لو تبعث تشهده

    جحدت عيناك زكي دمي
    أكذلك خدك يجحده؟

    قد عز شهودي إذ رمتا
    فأشرت لخدك أشهده

    وهممت بجيدك أشركه
    فأبى، وأستكبر أصيده

    وهززت قوامك أعطفه
    فنبا، وتمنع أملده

    سبب لرضاك أمهده
    ما بال الخصر يعقده؟

    بيني في الحب وبينك ما
    لا يقدر واش يفسده

    ما بال العاذل يفتح لي
    باب السلوان وأوصده؟

    ويقول: تكاد تجن به
    فأقول: وأوشك أعبده

    مولاي وروحي في، يده
    قد ضيعها سلمت يده

    ناقوس القلب يدق له
    وحنايا الأضلع معبده

    قسمآ بثنايا لؤلؤها
    قسم الياقوت منضذه

    ورضاب يوعد كوثره
    مقتول العشق ومشهده

    وبخال كاد يحج له
    لو كان يقبل أسوده

    وقوام يروي الغصن له
    نسباً,والرمح يفنده

    وبخصر اوهن من جلدي
    وعوادي الهجر تبدده

    ما خنت هواك، ولا خطرت
    سلوى بالقلب تبرده

    سيف العرب كل الشكر لمجهودك

    نلتقي لنرتقي الى عالم اخر

    عالم الشوق في زمن النزاع



    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء

    سيف العرب
    سرابي ملكي
    سرابي ملكي

    ذكر
    عدد المشاركات : 7832
    تاريخ الميلاد : 03/07/1981
    العمر : 36
    عدد مرات الشكر : 160

    tr11r رد: احمد شوقي المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف سيف العرب في 6/3/2009, 9:38 pm

    شكراً لمرورك العطر على صفحتي
    جميلة جدا هي كلماتك المنقوشة
    سلمت اناملك ودام جديدك المتجدد
    دمتي بود يا شمس منتدانا
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: احمد شوقي المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 11/2/2009, 12:16 am

    هل تيم البانُ فؤاد الحمام

    هل تيم البانُ فؤاد الحمام
    فناح فاسْتبكى جفونَ الغمام؟
    أَم شَفَّه ما شفَّني فانثنى
    مُبَلْبَلَ البالِ شريدَ المنام؟
    يهزه الأيكُ إلى إلفه
    هَزَّ الفراش المدنفَ المستهام
    وتُوقِدُ الذكرى بأَحشائه جمراً
    من الشوق حثيث الشرام
    كذلك العاشق عند الدجى
    يا للهوى مما يثير الظلام !
    له إذا هبَّ الجوى صرعة
    من دونها السحرُ وفعلُ المدام
    يا عادي البينِ ، كفى قسوة
    ًروعتَ حتى مهجات الحَمام
    تلك قلوب الطيرِ حَمَّلْتَها
    ما ضعفتْ عنه قلوبُ الأَنام
    لا ضرب المقدور أحبابنا
    ولا أَعادينا بهذا الحُسام
    يا زمن الوصل ، لأنت المنى
    وللمُنى عِقْد، وأَنت النظام
    لله عيشٌ لي وعيشٌ لها
    كنتَ به سمحاً رخِيَّ الزِّمام
    وأنسُ أوقاتٍ ظفرنا بها
    في غفلة الأَيام، لو دُمْتَ دام
    لكنه الدهر قليلُ الجدى
    مضيعُ العهد ، لئيم الذمام
    لو سامحتنا في السلام النوى
    لطال حتى الحشرِ ذاك السلام
    ولانقضى العمران في وقفة
    نسلو بها الغمض ونسلو الطعام
    قالت وقد كاد يَميد الثرى
    من هَدَّة ِ الصبر وهَوْلِ المقام
    وغابت الأعينُ في دمعها
    ونالت الألسن إلا الكلام
    يا بينُ، وَلَّى جَلدي فاتَّئِدْ
    ويا زماني ، بعض هذا حرام
    فقلت والصبرُ يجاري الأَسى
    واللبُّ مأْخوذٌ، ودمعي انسجام
    إن كان لي عندك هذا الهوى
    بأيما قلت كتمت الغرام

    مشكور سيف العرب
    تقبل مروري



    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: احمد شوقي المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 12/5/2009, 9:16 am

    صحا القلبُ، إلاَّ من خُمارِ أَماني

    صحا القلبُ، إلاَّ من خُمارِ أَماني يجاذبُني في الغِيدِ رَثَّ عِناني
    حنانيك قلبي، هل أعيدُ لك الصِّبا؟ وهل للفتى بالمستحيل يَدان؟
    نحنُّ إلى ذاك الزمانِ وطيبه وهل أَنتَ إلا من دم وحَنان؟
    إذا لم تصن عهداً ، ولم ترعَ ذمة ً ولم تدكر إلفا ؛ فلست جناني
    أَتذكر إذ نُعْطِي الصَّبابة َ حقَّها ونشرب من صرف الهوى بدنان؟
    وأَنتَ خَفوقٌ، والحبيبُ مباعدٌ وأَنت خفوقٌ، والحبيبُ مدان؟
    وأَيامَ لا آلو رِهاناً مع الهَوى وأَنت فؤادي عند كل رِهان
    لقد كنت أشكو بعد ما عللك الصِّبا فكيف ترى الكاسين تختلفان ؟
    ومازلتُ في رَيْعِ الشباب، وإنما يشيبُ الفتى في مصرَ قبلَ أوان
    ولا أكذبُ الباري ، بنى اللهُ هيكلي صنيعة إحسانٍ، ورِقَّ حِسان
    أدين إذا افتاد الجمالُ أزمتي وأَعنو إذا اقتادَ الجميلُ عِناني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    على قدرِ الهوى يأْتي العِتابُ

    على قدرِ الهوى يأْتي العِتابُ ومَنْ عاتبتُ يَفْديِه الصِّحابُ
    ألوم معذِّبي ، فألومُ نفسي فأُغضِبها ويرضيها العذاب
    ولو أنَي استطعتُ لتبتُ عنه ولكنْ كيف عن روحي المتاب؟
    ولي قلب بأَن يهْوَى يُجَازَى ومالِكُه بأن يَجْنِي يُثاب
    ولو وُجد العِقابُ فعلتُ، لكن نفارُ الظَّبي ليس له عِقاب
    يلوم اللائمون وما رأَوْه وقِدْماً ضاع في الناس الصُّواب
    صَحَوْتُ، فأَنكر السُّلْوان قلبي عليّ، وراجع الطَّرَب الشباب
    كأن يد الغرامَِ زمامُ قلبي فليس عليه دون هَوى ً حِجاب
    كأَنَّ رواية َ الأَشواقِ عَوْدٌ على بدءٍ وما كمل الكتاب
    كأني والهوى أَخَوا مُدامٍ لنا عهدٌ بها، ولنا اصطحاب
    إذا ما اغتَضْتُ عن عشقٍ يعشق أُعيدَ العهدُ، وامتد الشَّراب

    مع حبي واحترامي




    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: احمد شوقي المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 1/27/2010, 9:28 pm

    رثاء عمر المختار

    رَكَـزُوا رُفـاتَكَ فـي الرّمـال لِـواءَ
    يَســتنهضُ الـوادي صبـاحَ مَسـاءَ
    يـا وَيْحَـهم! نصبـوا مَنـارًا مـن دمٍ
    تُوحِــي إِلـى جـيل الغـدِ البَغْضـاءَ
    مـا ضـرَّ لـو جَـعلوا العَلاقَة في غدٍ
    بيــن الشــعوب مَــوَدَّةً وإِخـاءَ?
    جُـرْحٌ يَصيـحُ عـلى المدَى, وضَحِيَّةٌ
    تتلمَّسُ الحريَّـــــةَ الحــــمراءَ
    يأَيُّهــا الســيفُ المجــرَّدُ بـالفَلا
    يكسـو السـيوفَ عـلى الزمان مَضاءَ
    تلــك الصحـارى غِمْـدُ كـلِّ مُهَنِّـدٍ
    أَبْــلَى فأَحســنَ فـي العـدوِّ بَـلاءَ
    وقبــورُ مَـوْتَى مـن شـبابِ أُمَيَّـةٍ
    وكهــولِهم لــم يبْرَحُــوا أَحيـاءَ
    لــو لاذَ بــالجوزاءِ منهـم معقِـل
    دخــلوا عــلى أَبراجِهـا الجـوزاءَ
    فتحــوا الشَّــمالَ: سُـهولَهُ وجبالَـهُ
    وتوغَّلــوا, فاســتعمروا الخـضراءَ
    وبَنَــوْا حضـارتَهم, فطَـاوَلَ ركنُهـا
    (دَارَ الســلامِ), و(جِــلَّقَ) الشَّـمّاءَ
    خُـيِّرْتَ فـاخْتَرْتَ المبيـتَ على الطَّوَى
    لــم تَبْــنِ جاهًــا, أَو تَلُـمَّ ثَـراءَ
    إِنَّ البطولــةَ أَن تمـوتَ مـن الظَّمـا
    ليس البطولـــةُ أَن تَعُــبَّ المــاءَ
    إِفريقِيــا مَهْــدُ الأُســودِ ولَحْدُهـا
    ضجَّــتْ عليــكَ أَراجـلاً ونسـاءَ
    والمسـلمون عـلى اخـتلافِ ديـارِهم
    لا يملِكـون مـعَ الـمُصَـابِ عَـزاءَ
    والجاهليــةُ مــن وَراءِ قُبــورِهم
    يبكــون زَيْــدَ الخــيل والفَلْحـاءَ
    فــي ذِمَّــة اللـهِ الكـريمِ وحفظِـه
    جَسَــدٌ (ببرْقة) وُسِّــدَ الصحــراءَ
    لـم تُبْـقِ منـه رَحَـى الوقـائِع أَعظُمًا
    تَبْــلَى, ولــم تُبْـقِ الرِّمـاحُ دِمـاءَ
    كَرُفــاتِ نَسْــرٍ أَو بَقِيَّــةِ ضَيْغَـمٍ
    باتـــا وراءَ السَّـــافياتِ هَبــاءَ
    بطـلُ البَـداوةِ لـم يكـن يَغْـزو على
    "تَنْكٍ", ولــم يَـكُ يـركبُ الأَجـواءَ
    لكــنْ أَخـو خَـيْلٍ حَـمَى صَهَواتِهـا
    وأَدَارَ مـــن أَعرافهــا الهيجــاءَ
    لَبَّــى قضـاءَ الأَرضِ أَمِس بمُهْجَـةٍ
    لــم تخْــشَ إِلاَّ للســماءِ قَضـاءَ
    وافــاهُ مَرْفــوعَ الجــبينِ كأَنــه
    سُــقْراطُ جَــرَّ إِلـى القُضـاةِ رِداءَ
    شَــيْخٌ تَمــالَكَ سِــنَّهُ لـم ينفجـرْ
    كـالطفل مـن خـوفِ العِقـابِ بُكـاءَ
    وأَخــو أُمـورٍ عـاشَ فـي سَـرَّائها
    فتغـــيَّرَتْ, فتـــوقَّع الضَّــراءَ
    الأُسْـدُ تـزأَرُ فـي الحـديدِ ولـن ترى
    فـي السِّـجنِ ضِرْغامًـا بكى اسْتِخْذاءَ
    وأَتــى الأَسـيرُ يَجُـرُّ ثِقْـلَ حَـديدِهِ
    أَسَـــدٌ يُجَــرِّرُ حَيَّــةً رَقْطــاءَ
    عَضَّــتْ بسـاقَيْهِ القُيـودُ فلـم يَنُـؤْ
    ومَشَــتْ بهَيْكلــه السّــنون فنـاءَ
    تِسْـعُونَ لـو رَكِـبَتْ مَنـاكِبَ شـاهقٍ
    لترجَّـــلَتْ هَضَباتُـــه إِعيـــاءَ
    خَـفِيَتْ عـن القـاضي, وفات نَصِيبُها
    مــن رِفْــق جُــنْدٍ قـادةً نُبَـلاءَ
    والسِّـنُّ تَعْصِـفُ كُـلَّ قَلْـبِ مُهَـذَّبٍ
    عَــرَفَ الجُــدودَ, وأَدرَكَ الآبــاءَ
    دفعــوا إِلـى الجـلاَّدِ أَغلَـبَ مـاجدًا
    يأْسُــو الجِـراحَ, ويُطلِـق الأُسَـراءَ
    ويُشــاطرُ الأَقــرانَ ذُخْـرَ سِـلاحِهِ
    ويَصُــفُّ حَــوْلَ خِوانِـه الأَعـداءَ
    وتخــيَّروا الحــبلَ المَهيــنَ مَنيّـةً
    للَّيْــثِ يلفِــظ حَوْلَــهُ الحَوْبــاءَ
    حَـرموا الممـاتَ عـلى الصَّوارِم والقَنا
    مَـنْ كـان يُعْطِـي الطَّعْنَـةَ النَّجْـلاءَ
    إِنـي رأَيـتُ يَـدَ الحضـارةِ أُولِعَـتْ
    بـــالحقِّ هَدْمــا تــارةً وبِنــاءَ
    شـرَعَتْ حُـقوقَ النـاسِ فـي أَوطانِهم
    إِلاَّ أُبـــاةَ الضَّيْـــمِ والضُّعَفــاءَ
    يــا أَيُّهَـا الشـعبُ القـريبُ, أَسـامعٌ
    فـأَصوغَ فـي عُمَـرَ الشَّـهِيدِ رِثاءَ؟
    أَم أَلْجَـمَتْ فـاكَ الخُـطوبُ وحَـرَّمت
    أُذنَيْــكَ حـينَ تُخـاطِبُ الإِصْغـاءَ؟
    ذهــب الـزعيمُ وأَنـتَ بـاقٍ خـالدٌ
    فــانقُد رِجـالَك, واخْـتَرِ الزُّعَمـاءَ
    وأَرِحْ شـيوخَكَ مـن تكـاليفِ الـوَغَى
    واحْــمِلْ عــلى فِتْيـانِكَ الأَعْبـاءَ

    لكم حبي


    عدل سابقا من قبل السراب في 4/8/2010, 8:23 pm عدل 1 مرات



    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    tr11r رد: احمد شوقي المجموعة الشعرية الكاملة في كتاب الكتروني صغير

    مُساهمة من طرف السراب في 4/8/2010, 8:21 pm

    خلقنا للحياة ِ وللمماتِ

    خلقنا للحياة ِ وللمماتِ ومن هذين كلُّ الحادثاتِ
    ومنْ يولدْ يعش ويمتْ كأن لمْ يَمُرّ خيالُهُ بالكائنات
    ومَهْدُ المرءِ في أَيدي الروَاقي كنعش المرءِ بينَ النائحات
    وما سَلِمَ الوليدُ من اشْتكاء فهل يخلو المعمَّرُ من أَذاة ؟
    هي الدنيا، قتالٌ نحن فيه مقاصدُ للحُسام وللقَناة
    وكلُّ الناس مدفوعٌ إليه كما دفعَ الجبانُ إلى الثباتِ
    نروَّعُ ما نروَّعُ، ثم نرمى بسهمٍ من يدِ المقدورِ آتي
    صلاة ُ الله يا تمزارُ تجزِي ثَراكِ عن التِّلاوة ِ والصَّلاة
    وعن تسعين عاماً كنتِ فيها مثالَ المحسناتِ الفصليات
    بَررتِ المؤمناتِ، فقال كلٌّ: لعلكِ أنتِ أمُّ المؤمنات
    وكانت في الفضائل باقياتٌ وأَنتِ اليومَ كلُّ الباقيات
    تبنَّاكِ الملوكُ، وكنتِ منهم بمنزلة البنين أو البنات
    يظلُّون المناقبَ منكِ شتَّى ويُؤوُونَ التُّقَى والصالحات
    وما ملكوكِ في سوقٍ، ولكنْ لدى ظلِّ القنا والمرهفات
    عَنَنْتِ لهم بمُورَة َ بنتَ عشرٍ وسيفُ الموتِ في هام الكُمَاة ِ
    فكنتِ لهم وللرّحمن صيداً وواسطة ً لِعقْدِ المسلمات
    تبعتِ محمداً من بعد عيسى لخيركِ في سنيكِ الأُولَيات
    فكان الوالدان هدى وتقوى وكان الولدُ هذي المعجزات
    ولو لم تَظْهري في العُرْبِ إلاّ بأحمدَ كنتِ خيرَ الوالدات
    تجاوزتِ الولائدَ فاخراتٍ إلى فخر القبائل واللغات
    وأَحكم مَنْ تَحَكَّمَ في يَراعٍ
    وأَصْوَنِ صائنٍ لأَخيه عِرْضاً وأحفظِ حافظٍ عهدَ اللدات
    وأَقتلِ قاتلٍ للدَّهرِ خُبْراً وأَصْبَرِ صابرٍ للغاشيات
    كأني والزمانُ على قتالٍ مُساجلة ً بميدان الحياة
    أخاف إذا تثاقلت الليالي وأشفق من خفوف النائبات
    وليس بنافعي حذري، ولكنْ إباءً أَن أَراها باغِتات
    أَمأْمونٌ من الفَلَكِ العوادي وبرجلُهُ يَخُطُّ الدائرات؟
    تأَمَّلْ: هل ترى إلا شِباكاً من الأَيام حَوْلَكَ مُلْقَيات؟
    ولو أن الجهاتِ خلقن سبعاً لكان الموتُ سابعة َ الجهات
    لعاً للنعش، لا حبُّاً، ولكنْ لأَجْلِكِ يا سماءَ المَكْرُمات
    ولا خانته أَيدي حامِليه وإن ساروا بصبري والأناة
    فلم أرَ قبله المريخَ ملقى ولم أسمع بدفن النيرات
    هناكَ وقفتُ أسألكِ إتئاداً وأُمسِكُ بالصفات وبالصّفاة
    وأنظرُ في ترابكِ، ثم أغضي كما يُغضِي الأَبِيُّ على القَذاة
    وأَذكر من حياتِك ما تقضَّى فكان من الغداة إلى الغداة



    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء

      الوقت/التاريخ الآن هو 12/11/2017, 11:53 am