شبكة ثقافية ادبية متنوعة وشاملة

المواضيع الأخيرة

» من عجائب الأرقام
5/24/2017, 9:36 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» ابن الرومي
5/24/2017, 9:20 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

»  قصيدة حبك وقلبى
8/13/2016, 11:05 pm من طرف محمود العياط

» أنا بهذه اللحظة
6/14/2016, 2:23 am من طرف لطفي

» الأعشى الأكبر
6/11/2016, 4:17 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» بوابة الجحيم
6/7/2016, 7:22 am من طرف السراب

» 05 نيسان عيد ميلاد اميرة دمشق
5/27/2016, 9:22 am من طرف السراب

» مساء الخير
5/2/2015, 8:40 am من طرف السراب

» مي زيادة
4/22/2015, 11:17 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» لبيد بن ربيعة
12/28/2014, 4:44 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» زهير بن أبي سلمى
12/20/2014, 4:32 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» جبران خليل جبران
12/5/2014, 2:16 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» مجموعة مؤلفات محمد حسنين هيكل
11/24/2014, 10:58 pm من طرف eng rado

» إيايا أبو ماضي
11/5/2014, 2:09 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حمل برنامح تعلم اللغة الانجليزيه على جهازك المحمول
9/11/2014, 10:04 pm من طرف poopy87

» أوبريت ملحمة تحتمس الرابع ولوحة الاحلام
7/28/2014, 9:41 am من طرف محمود العياط

»  سيف الفراق
7/22/2014, 2:59 am من طرف محمود العياط

»  ديوان اعشقك جدا
7/22/2014, 2:56 am من طرف محمود العياط

» ديوان الحديث مع النفس البشرية
7/22/2014, 2:54 am من طرف محمود العياط

» عمرو بن كلثوم
6/14/2014, 6:02 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» طرفة بن العبد
5/28/2014, 5:26 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

»  ديوان رصاصة فى قلب الجياد العجوزة
5/20/2014, 10:40 pm من طرف محمود العياط

» شهداء 6 أيار 1916
5/6/2014, 5:45 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الياس قنصل
4/23/2014, 4:20 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» زكي قنصل
4/23/2014, 4:18 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» فضائية الجزيرة إحدى أسلحة قطر
4/3/2014, 6:05 pm من طرف طالب علي

» إضافة رائعة للفايرفوكس ( ميزة AutoPager ) تجعل كل المواضيع في صفحة واحدة
4/2/2014, 4:47 pm من طرف العـدوي

» محمود درويش مؤلفات ودواوين
3/20/2014, 9:56 pm من طرف wadfay

» حاتم الطائي
3/20/2014, 6:35 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حكمة اليوم
3/2/2014, 6:03 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» امرؤ القيس
3/2/2014, 5:55 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» محتويات مكتبة الروايات
2/9/2014, 4:26 pm من طرف أريج الورد

» تقديم ديوان رصاصة فى قلب الجياد العجوزة محمود العياط
2/1/2014, 8:33 pm من طرف محمود العياط

» الحارث بن حلزة
1/21/2014, 7:36 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» مجموعة من الاغاني النادرة لكاظم الساهر تجدونها عند السراب فقط لا غير
1/19/2014, 10:02 am من طرف mas12ter

» رخصة زواج للمؤجل اداريا
1/8/2014, 9:17 am من طرف anas198510

» الف ليلة وليلة
1/8/2014, 2:01 am من طرف سعيد خليف

» عنترة العبسي
1/5/2014, 6:30 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» معجم المصطلحات النفسية انكليزي فرنسي عربي
11/24/2013, 1:33 pm من طرف محمد حمد

» أنا بهذه اللحظة
11/16/2013, 4:20 am من طرف روان علي شريف

»  ديوان حارسات سجن حوامل من سجين واحد
11/11/2013, 4:27 am من طرف محمود العياط

» النابغة الذبياني
11/10/2013, 5:47 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» عيد مبارك
10/15/2013, 4:02 am من طرف شهين طه

» شعراء الصعاليك
10/7/2013, 3:15 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» برنامج اطلس العالم 2005 ....
9/21/2013, 4:40 pm من طرف magda salah

» ليلى العفيفة
9/14/2013, 3:57 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حكمة اليوم
9/4/2013, 4:02 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الأخطل الصغير
9/4/2013, 3:54 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» الأخطل
8/12/2013, 9:26 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» حكمة اليوم
7/29/2013, 3:57 pm من طرف المهندس جورج فارس رباحية

شاطر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    عمر أبو ريشة

    شاطر
    avatar
    المهندس جورج فارس رباحية
    سرابي مميز
    سرابي مميز

    ذكر
    عدد المشاركات : 108
    عدد مرات الشكر : 10

    1??? عمر أبو ريشة

    مُساهمة من طرف المهندس جورج فارس رباحية في 9/9/2011, 5:08 pm

    عُمَــر أبو ريشة
    1910 ـ 1990
    المهندس جورج فارس رباحية



    وُلِدَ عُمَـر أبو ريشة في عكا بفلسطين سنة 1910 (1) أثناء زيارة أمه لأهلها في عكا. والده شافع بن الشيخ مصطفى أبو ريشة (2) وُلِدَ في بلدة القرعون بلبنان . والدته خيرية الله بنت إبراهيم علي نور الدين اليشرطي من عكا بفلسطين .عاد الطفل إلى منبج ( شمال شرق حلب) وهو بعمر سبعة أشهر حيث كان والده يعمل قائممقام للسلطات العثمانية في مدينة منبج عام 1911 ،وتبع نسب أبيه وسجّل ميلاده في مدينة منبج وبقي فيها أقل من سنة انتقل بعدها والده بوظيفته إلى مدينة سروج ومنطقة الباب ثم إلى جسر الشغور حيث ذهب عمر إلى مدرسة المعارف .

    اكتشف الأتراك أن لوالده اتصالات سرية مع بعض الثوار والشخصيات الوطنية مثل شفيق مؤيد العظم وشكري القوتلي وعبد الوهاب الإنكليزي وله نشاطات معارضة للحكم التركي فاعتقلته السلطات التركية وأرسلته إلى اسطنبول لمحاكمته فأقامت والدته خلال فترة الاعتقال عند أهلها في عكا حيث أتم فيها عمر تحصيله الابتدائي ، وحين سمح لوالده بالعودة إلى سورية بعد الحرب العالمية الأولى استقرّ مع عائلته في حلب وهناك استكمل عمر علومه الابتدائية وأنهى المرحلة الثانوية عام 1924 . أرسله والده بعدها إلى الجامعة الأميركية في بيروت حيث حصل على شهادة البكالويوس في العلوم عام 1930 ، وكان من بين أساتذته الجامعيين بعض فحول اللغة العربية آنذاك مثل أنيس المقدسي وجبرائيل جبور فاستفاد منهم كثيراً ، ففي لبنان تفتّحت مواهبه وبدأ يكتب الشعر مقلّداً شعراء الجاهلية والعصر العباسي وتأثر كثيراً بشعر أبي فراس الحمداني الذي كان والياً وأميراً على منبج في عهد الدولة الحمدانية .

    وليس عجيباً أن تتفتح شاعريته في وقت مُبَكِّر وهو سليل أسرة اشتهرت بالشعر إذ كان أبوه شاعراً مُجيداً فقد كتب عدة قصائد في رثاء أحمد شوقي وحافظ إبراهيم والشهيد البطل عمر المختار ، أما ظافر شقيق عمر فألف ديوان شعر بعنوان ( من نافذة الحب ) طبع عام 1980 ، وأيضاً له ديوان ثانٍ بعنوان ( لحن المساء ) ، وأما أخته زينب كانت شاعرة جيدة نشرت قصائدها في كُبريات الصحف ويقول عمر عن والدته ( كانت طيب الله مثواها مكتبة ثمينة عنها حفظت الأشعار والقصائد والمطوّلات ) .

    حاول والده أن يُثنيه عن الشعر والأدب فأرسله عام 1930 إلى لندن لدراسة الكيمياء وصناعة الأصبغة والنسيج ، فأقبل على دراسة الأدب الإنكليزي وتعرّف على فتاة اسمها نورا أحبها وطلب منها الزواج إلاّ أنها توفّيت بمرض التيفوئيد فحزن عليها وسجّل حزنه في قصـــيدة ( خاتمة الحب ) التي كانت فاتحة شعره الغزلي ، غادر لندن إلى باريس وعاش في أجوائها الثقافية قبل أن يعود إلى حلب عام 1932 فاستقرّ فيها ودخل مُعتَرَك السياسة فانتمى إلى ( الشباب الوطني ) الذي كان فرعاً من الكتلة الوطنية التي ضمّت عدداً من كبار السياسيين السوريين المُطالبين بإنهاء الانتداب الفرنسي ، وسُجِنَ عدة مرّات واضطُهِدَ وهرب إلى خارج سورية .

    بدأ أبو ريشة مسيرته بالعمل في دار الكتب الوطنية في حلب وأصبح مديراً لها . انتخب في عام 1948 عضواً في المجمع العلمي بدمشق . التحق أبو ريشة بالسلك الدبلوماسي فكُلِّف بالمهات والوظائف التالية :

    ـ ملحقاً ثقافياً لسورية في الجامعة العربية .

    ـ وزيراً مفوّضا ًللجمهورية السورية في البرازيل ( 1949 ـ 1953 ) .

    ـ وزيراً مفوّضا ًللجمهورية السورية في الأرجنتين وتشيلي ( 1953 ـ 1954 ) .

    ـ سفيراً للجمهورية السورية في الهند ( 1954 ـ 1958 ) .

    ـ سفيراُ للجمهورية العربية المتّحدة في الهند ( 1958 ـ 1959 ) . (3)

    ـ سفيراً للجمهورية العربية المتّحدة في النمسا ( 1959 ـ 1961 ) . (4)

    ـ سفيراً للجمعورية العربية السورية في الولايات المتّحدة الأميركية ( 1961 ـ 1963 ) .

    ـ سفيراً للجمهورية العربية السورية في الهند ( 1964 ـ 1970 ) .

    ـ انتخب خلال فترة حياته الدبلوماسية :

    ـ عضواً في الأكاديمية البرازيلية للآداب ( كاريوكا ) .

    ـ عضواً في المجمع الهندي للثقافة العالمية .

    أحيل على التقاعد عام 1970 وسكن في بيروت ، تعرّض لأزمة قلبية وأجرى عملية جراحية في عام 1977 ثم تعرّض بعد عام واحد لحادث سير . توفي عمر أبو ريشة بمدينة الرياض في المملكة العربية السعودية يوم السبت في 14/ حزيران/ 1990 . وتمّ نقل جثمانه ودفن في مدينة حلب . وكُتِبَ على شاهدة قبره الأبيات التالية من نظمه :
    أن يسألوا عني وقـد راعهم أن أبصروا هيكلي الموصدا
    لا تقلقي لا تطـرقي خشعة لا تسمحي للحزن أن يولـدا
    قولي لهم : سافر ،قولي لهم : إن لـه في كوكبٍ موعــدا

    نال شاعرنا عمر أبو ريشة خلال فترة حياته عدداً من الأوسمة هي :

    ـ الوشاح البرازيلي ـ الوشاح الأرجنتيني ـ الوشاح النمساوي ـ الوسام اللبناني برتبة ضابط أكبر ـ الوسام السوري من الدرجة الأولى ـ وسام الاستحقاق اللبناني من الدرجة الأولى .

    يُعتَبَر الشاعر عمر أبو ريشة من شعراء العصر الحديث البارزين فهو الإنسان الشاعر الأديب الدبلوماسي الذي حمل في عقله وقلبه الحب والعاطفة لسورية وللوطن العربي ووضع أناشيد وطنية تُشيد بمجد العروبة وتزرع في قلوب الناشئة حب الوطن والفناء في سبيله ووقف من القضية الفلسطينية موقف الداعي إلى نصرة فلسطين بالروح والدم ، كما نظم الشعر في الغزل ووصف الطبيعة والرثاء وغيرها .

    أعمــاله الأدبيــة المطبوعة :

    للشاعر عمر أبو ريشة الكثير من الأعمال والمسرحيات الشعرية الهامة في تاريخ الشعر العربي الحديث نكر منها :

    ـ شـعر : صدر في حلب عام 1936 .

    ـ من عمر أبو ريشة ( شعر ) : صدر في بيروت عام 1947 .

    ـ مختارات : صدر في بيروت عام 1959 .

    ـ غنّيت في مأتمي : صدر في بيروت 1971 .

    ـ أمـرك يا رب : صدر في جـدّة عام 1978 .

    ـ ديوان عمر أبو ريشة : ضمّ أغلب قصائد الدواوين السابقة ، صدر في بيروت عام 1971

    ـ بيت وبيتان .

    ـ نســاء .

    ـ مسرحية ذي قــار .

    ـ مسرحية الطــوفان .

    من أعماله التي لم تُنْشَرْ :

    ـ ديوان شعر باللغة الإنكليزية .

    ـ ملاحم البطولة في التاريخ العربي : وهي مجموعة تزيد عن 12000 بيت من الشعر .

    ـ مسرحية المتنبي الشعرية .

    ـ مسرحية سمير اميس الشعرية .

    ـ مسرحية الحسين بن علي الشعرية .

    ـ مسرحية تاج محل الشعرية .

    مقتطفـــات من أعمــاله :

    1ـ نظم الأناشيد الوطنية التي تُشيد بالوطن والعروبة ، نقتطف منها :
    في سبيل المجد والأوطان نحيا ونبيـد كلـنا ذو همّة شمّـاء جبّار عنيـد
    لا تطيق السادة الأحرار أطواق الحديد إن عيش الذلّ والإرهاق أولى بالعبيد

    2 ـ ولعمر قصائد تناول فيها الأحداث التاريخية البارزة منها قصيدة خالد بن الوليد وقصيدة

    " ملحمة النبي " تناول فيها الدعوة النبوية يقول في مطلعها :
    أي نجوى مخضلة النعمـــاء ردّدتـها حناجر الصحـراء
    سمعتها قريش فانتفضت غضبى وضجـت مشبوبة الأهـواء
    ومشت في حمى الضـلال إلى الكعبـة مشي الطريدة البلهاء

    3 ـ وهذه مقتطفات من قصيدة " أمّتي " ألقاها في افتتاح دار الكتب الوطنية بحلب عام

    1945 الذي أصبح مديراً لها :
    أمّتي هل لك بين الأمــم منبـر للسيـف أو للقــلم
    أتلقاك وطرفي .... مطرق خجلاً من أمسك المنصـرم
    ويكاد الدمع يهمي عابــثاً ببقايا ... كبرياء ..... الألم
    أين دنياك التي أوحت إلـى وتـري كل يتيــم النغـم
    أيها الجندي يا كبش الفـدا يا شعـاع الأمـل المبتسـم
    ما عرفت البخل بالروح إذا طلبتها غصص المجد الظمي
    بورك الجرح الذي تحملـه شـرفاً تحت ظلال العلــم

    4 ـ وهذه مقتطفات من قصيدة " عروس المجد " ألقيت في الحفلة التذكارية التي أقيمت

    في حلب سنة 1947 ابتهاجاً بجلاء الفرنسيين عن سورية :
    يا عروس المجد تيهي واسحبي في مغانينــا ذيول الشهـبِ
    لن تـري حفنة رمــل فوقها لم تعطـر بدمـا حـر أبـيّ
    درج البغي عليــها حقبــة وهــوى دون بلـوغ الأرب
    كم لنا من ميسلون نفضــت عن جناحيـها غبار التعــب
    كم نبت أسيافنــا في ملعـب وكبـت أفراســنا في ملعب
    من نضال عاثر مصطخــب لنضـال عاثر مصطخـــب
    شرف الوثبة أن ترضي العلى غلـب الواثـب أم لم يغــلب

    5 ـ وفي قصيدته " هكذا تُقْتَحَم القدس " قال :
    صاح يا عبـد فرف الطيـب واستعر الكأس وضج المضجع
    منتهى دنياه نهـد شــرس وفم ســمح وخصـر طيـع
    بدوي أورق الصــخر لـه وجرى بالسلســبيل البلقــع
    فإذا النخوة والكبــر علـى تـرف الأيام جـرح موجــع
    هانت الخيل على فرسانــها وانطـوت تلك السـيوف القطع
    والخيام الشم مالت وهــوت وعـوَت فيـها الرياح الأربـع
    قال يا حسناء ما شئت اطلبي فكــلانا بالغــوالي مولــع
    أختك الشقراء مدّت كفّــها فاكتسـى من كل نجـم إصـبع
    فانتقى أكـرم ما يهفــو له معصـم غض وجيــد أتلـع
    وتلاشـى الطيب من مخدعـه وتولاّه السّـــبات الممتــع
    والذليل العبـد دون البـاب لا يغمض الطـرف ولا يضطجع
    والبطـولات على غربتــها في مغانينـا جيـاع خشــع
    هكـذا تقتحـم القــدس على غاصبيــها هكـذا تُسـترجع

    6 ـ كان أبو ريشة عام 1953 في الطريق إلى تشيلي وكانت إلى جانبه في الطائرة فتـاة

    اسبانية تُحدّثه عن أمجاد أجدادها القدامى ، العرب ، دون أن تعرف جنسية المتحدّث :
    وثبت تستقرب النجم مجــالا وتهـادت تسحب الذيل اختـيالا
    وحيــالي غادة تلعــب في شـعرها المائـج غنجـاً ودلالا
    فتبسّمت لهــا ، فابتســمت وأجـالت فيَّ ألحـاظاً كســالى
    قلت يا حســناء ، من أنتِ ؟ ومن أي دوح أفرع الغصن وطالا
    وأجـابت أنــا من أنـدلس جنّـة الدنيــا سـهولاً وجبـالا
    وجدودي ، ألمع الدهـر على ذكرهم يطـوي جناحيــه جلالا
    بوركت صحراؤهم كم زخرت بالمـروءات رياحــاً ورمــالا
    هؤلاء الصّيد قومي فانتسـب إن تجد أكـرم من قومي رجـالا

    7 ـ قال أبو ريشة عن المرأة ( كأني بالمرأة تحب من أذنها لا من عينها ... ) فهذه

    قصيدة " موسم الورد " ألقاها سنة 1946 :
    هنـا في موســم الوردِ تلاقينــا بـلا وَعْــدِ
    وسِرْنا في جلال الصمت فــوق مناكب الخُلْــد
    وفي ألحاظنا جـــوعٌ على الحـرمان يستجدي !
    وأهــوى جيدك الريانُ مُتّكئـاً علـى زنــدي
    وشعرك مائجٌ ، والطيب يفضحُ فجـوة النّهـــد
    فكُنّـا غفــوة خرساء بيـن الخـدِّ والخَـــدِّ
    * * * * *
    مُنى قلبي أرى قلبــكِ لا يبقــى على عهــدِ
    أسائل عنكِ أحــلامي وأســـكتُها عن الـرّدِ
    أردتِ فنـلتِ ما أردتِ من عزيّ ومن مجــدي
    فأنت اليـوم ألحــاني وألحــان الدُّنى بَعْــدي
    فمــا أقصره حُبّــاً تلاشـى وهو في المـهدِ
    فهذا الورد ما ينفــكُ فوق غصــونه المُلــد
    ولم أبرح هنا ، في ظلّ هــذا المُلتَقى وحـدي !

    8 ـ قال عمر أبو ريشة " إن طير الإوز لا يُغَني إلا ساعة موته " في قصيدته :

    " بعض الطيور " كتبها سنة 1964 :
    تصغين ؟ .. أغنيتي رَفّات أجنحةٍ ما مسّــها في ليالي شوقه وتـرُ !
    نثـرتها من جـراحاتٍ مُضمّـدةٍ ومن منىً ليس لي في جودها وطـرُ
    ردت إليكِ عهوداً ما نعمــت بها أيام أنت الصــبا والزهـوُ والخفرُ
    ما أحزنَ الوردَ لم يُعرَف له عبقٌ وأضيـعَ الغصـن، لم يُقطف له ثمرُ
    تصغين ؟ أيّ إياب تحـلمين بـه وأيّ درب بـه من خطـونا أثــرُ
    لا تسألينيَ مـا ترجــوه أغنيتي بعض الطيور تُغني .. وهي تحتضرُ !

    9 ـ ويودّعنا بقصيدته " وداع " فيقول :
    قفي ، لا تخجلي مني فما أشقاك أشقاني
    كلانا مرَّ بالنعمى مرور المُتْعَبِ الواني
    وغادرها .. كومض الشوق في أحداق سكرانِ
    قفي ، لن تسمعي مني عتاب المُدْلَفِ العاني
    فبعد اليوم ، لن أسال عن كأسي وندماني
    خذي ما سطرتْ كفاكِ من وجدٍ وأشجانِ
    صحائفُ ... طالما هزّتْ بوحيٍ منك ألحاني
    خلعتُ بها على قدميك حُلم العالم الفاني !
    لنطوِ الأمسً ، ولنسدل عليه ذيل نسيانِ
    فإن أبصرتني ابتسمي وحييني بتحنانِِ
    وسيري ، سير حالمةٍ وقولي .... كان يهواني !
    =============

    8/8/2011 المهندس جورج فارس رباحية



    المفــردات :

    (1) ـ وُجِدَ تباين في تاريخ ولادته : فبعض المصادر حدّدته سنة : 1908 وآخر ذكـر

    أن تاريخ ولادته سنة 1910 وثالث حدّده سنة 1911 .

    (2) ـ أبو ريشة : جاء لقب أبو ريشة لحادثة تاريخية في عائلته ، عندما أهدى السلطان

    العثماني لأحد أجداده عمامة تعلوها ريشة فدُعِيَ بأبي ريشة .

    (3) و (4) ـ الجمهورية العربية المتحدة : هي اسم لجمهورية الوحدة بين سورية ومصر

    خلال الفترة بين 1958 ـ 1961 .

    المصـــادر والمــراجع :

    ـ ديوان عمر أبو ريشة : دار العودة بيروت 1988

    ـ الشعراء العلام في سورية : سامي الدهان . بيروت 1968

    ـ مواقع على الإنترنت :
    avatar
    السراب
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    انثى
    عدد المشاركات : 10951
    تاريخ الميلاد : 11/01/2008
    العمر : 9
    عدد مرات الشكر : 353

    1??? رد: عمر أبو ريشة

    مُساهمة من طرف السراب في 9/16/2011, 5:59 am

    كل آيات الشكر والامتنان لك"جورج"
    صدقاَإنك اتحفتني
    دمت مميزاَ



    أمة العرب لن تموت وإني أتحداك بإسمها يافناء
    avatar
    المهندس جورج فارس رباحية
    سرابي مميز
    سرابي مميز

    ذكر
    عدد المشاركات : 108
    عدد مرات الشكر : 10

    1??? رد على موضوع عمر أبو ريشة

    مُساهمة من طرف المهندس جورج فارس رباحية في 10/3/2011, 12:27 pm

    كل الشكر والامتنان لمطالعتك الموضوع

      الوقت/التاريخ الآن هو 9/24/2017, 5:57 am